النفط: تحفّظ بشأن تمديد اتفاق خفض الإنتاج

صرح وزير الطاقة القطري "محمد بن صالح السادة"، الأربعاء، أنه من السابق لأوانه تحديد ما إن كان منتجو النفط سيمددون اتفاق خفض الإمدادات حين يجتمع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في 25 ماي القادم.

 في تصريح صحفي، قال المسؤول القطري إنّ هذا الاجتماع سيركز أساسا على المخزونات العالمية وما إذا كانت تخفيضات الإنتاج قلصت المخزون ليتجه صوب متوسطه في خمس سنوات.

وأتى التصريح القطري متناغما مع تأكيد الأمين العام لأوبك "محمد باركيندو"، على كونه من "المبكر جدا" القول ما إن كان منتجو النفط سيمددون اتفاق خفض الإنتاج، حتى في ظلّ توقعه أن تعزّز الدول غير الأعضاء في أوبك التزامها بالاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ في الفاتح جانفي وسيستمر ستة أشهر.

وكانت المنظمة اتفقت في ديسمبر الماضي مع روسيا ومنتجين آخرين غير أعضاء فيها على خفض الإنتاج بـ 1.8 مليون برميل يوميا لتقليص تخمة المعروض التي تضعف الأسعار.

وكانت أسعار النفط ارتفعت بنحو 2 بالمائة، الثلاثاء مقتربة من أعلى مستوياتها في الثلاثة أسابيع الأخيرة بعد تأكيد الأمين العام لأوبك "محمد باركيندو" تمسك المنظمة باتفاق خفض الإنتاج وتوقعه لدرجة أعلى من الالتزام مع إمكانية انضمام منتجين آخرين إلى المجهود.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 90 سنتا بما يعادل 1.6 بالمائة إلى 57.08 دولار للبرميل في المساء بعدما صعدت إلى 57.31 دولار مسجلة أعلى مستوى منذ الثاني فيفري الجاري.

وزاد الخام الأمريكي الخفيف 1.07 دولار أو 2 بالمائة إلى 54.47 دولار للبرميل بعدما صعد إلى 54.68 دولار مسجلا أعلى مستوى له منذ الثالث جانفي المنقضي.

وقال محمد باركيندو في مؤتمر نفطي في لندن أنّ البيانات أظهرت التزام دول المنظمة المشاركة في خفض الإنتاج بنسبة تجاوزت 90 بالمائة وإنّ المخزونات ستشهد مزيدا من التراجع هذا العام، ونوّه بكون جميع الدول المشاركة تظل عاقدة العزم على تحقيق مستوى أعلى من الامتثال.

التحرير

إضافة تعليق جديد