القهوة المسوّقة في الجزائر: 71 عيّنة مغشوشة

كشف تحريات رسمية حديثة، ليلة السبت، عن 71 عيّنة مغشوشة من مختلف أنواع القهوة المسوّقة في الجزائر.

استنادا إلى نتائج تحقيق وطني لوزارة التجارة جرى نشر نتائجه على نطاق وكالة الأنباء الجزائرية، أفيد أنّه من بين 347 عينة من القهوة المطحونة خضعت للتحليل، تبيّن "عدم مطابقة" 71 عينة أي بنسبة 21 في المائة، وأكدت التحاليل على وجود السكر في خليط القهوة المرحية بمعدلات تراوحت بين 1.5 في المائة و7.5 في المائة وهي ممارسة "ممنوعة" بموجب التنظيمات، ما يجعل هذه المخالفة تعد غشا تبعا لعدم استجابته إلى التوقعات المشروعة للمستهلكين.

وجاء في التحاليل المنجزة أنّ العديد من علامات القهوة المطحونة المغلفة لها طعم سيء (مر) وهذا يعود إلى عدم اتقان تقنيات تصفية القهوة، كما تمّ الكشف عن عدة مخالفات في مجال إنتاج تسويق القهوة المطحونة حيث تتعلق المخالفة الأكثر تسجيلا بإضافة السكر في التركيبة.

وعدّدت المديرية العامة للنوعية وقمع الغش بوزارة "بختي بلعايب"، المخالفات التي تصدّرها الطعم المر للقهوة والوسم المغشوش واستبداله بمكونات ذات ذوق سيء، وأظهر التحقيق كذلك أنّ غالبية القهوة المنتجة محليا هي مزيج من نوعي "الروبوستا" و"أرابيكا" لكن مع تركيز مرتفع للروبوستا، كون هذا النوع الأخير أقل سعرا بكثير عن "أرابيكا".

وجرى التنويه أن التحقيق أتى لضمان عدم انبعاث أي رائحة كريهة من القهوة المنتوج أو ذوق سيء وبمعدل رطوبة أقل أو يساوي 5 في المائة والذي لا يحتوي على أكثر من 0.2 في المائة من الشوائب ولا يحتوي على سكر.

"توريفاكتو": منتج غير معروف

جرى التنويه أنّ 6 عينات للمنتج المسمى " توريفاكتو" غير مطابق بمعدل 8 في المائة، و"توريفاكتو" هي القهوة التي يتم تحميصها من خلال إضافة كمية محدودة من السكر تقدر بـ 5 في المائة على الأكثر (خلال عملية التحميص)، وركّز التحقيق على مراقبة مدى احترام نسبة السكر المضاف في المنتج مع كتابة "توريفاكتو" وتحديد نسبة السكر المضاف على الوسم.

وكشف التحقيق عن غياب إشارة "نسبة السكر المضافة" على غلاف التعليب ما يعني عدم احترام إجبارية إعلام المستهلك وعدم احترام نسب السكر المفروضة التي تتجاوز كثيرا 5 بالمائة.

كما كشف التحقيق أن "توريفاكتو" تبقى مجهولة من قبل معظم المستهلكين الذين يظنون إنها قهوة مطحونة، بما أنّ طريقة تقديمها تشبه القهوة المطحونة سواء من حيث الشكل أو اللون، وأدى هذا التصرف إلى خلق لبس عند المستهلكين وبالتالي مساس بالصحة العامة خصوصا الأشخاص المصابين بداء السكري.

وتبعا لغياب تأطير قانوني لمادة "توريفاكتو"، سمحت وزارة التجارة بتسويق هذا المنتوج بشرط إعلام المستهلك وإظهارها على غلاف التعليب، مع حتمية الإشارة إلى نسبة السكر المضافة التي لا يجب أن تفوق 5 بالمائة.

وتحدث "عبد الرحمن بن هزيل" المدير العام للنوعية وقمع الغش عن تحضير نص قانوني لتأطير "التوريفاكتو" والعديد من أنواع القهوة الأخرى.

فالح نوار

 

إضافة تعليق جديد