العجز في الميزان التجاري يفوق 7 مليار دولار خلال 8 أشهر

قدر العجز التجاري للجزائر 7,32 مليار دولار خلال الثمانية  (8) أشهر  الأولى من عام 2017 ما بين جانفي و نهاية أوت  وهو يمثل قيمة  معتبرة  على الرغم من تراجعه على اعتبار أنه بلغ في نفس الفترة من السنة الماضية 12,32 مليار  دولار مسجلا انخفاض بنسبة 40,12 في المائة.

وحسب الأرقام الرسمية للمديرة العامة للجمارك فقد ارتفعت الصادرات لتصل إلى 23,51 مليار دولار مقابل 19,41 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 (+ 21,12 في المائة )، وفقا لبيانات المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك، فيما انخفضت الواردات بشكل طفيف إلى 30,84 مليار دولار مقابل 31,65 مليار دولار (-2,56في المائة)، غير أن ذلك لم يشفع من تفادي العجز الموازني، أما بالنسبة لمعدل تغطية الواردات بالصادرات فبلغ إلى 76 في المائة مقابل  61 في المائة في نفس الفترة من العام السابق.

و تمثل المحروقات أهم حصة في الصصادرات الجزائرية بقيمة 22.27 مليار دولار مقابل 18.24 مليار دولار في 2016 بنسبة نمو بلغت 22.11 في المائة،بالمقابل،تبقى الصادرات خارج المحروقات هامشية و ان ارتفعت بنسبة 5.7 في المائة ب 1.24 مليار دولار مقابل 1.17 مليار دولار في 2016 ،او ما يعادل 5.3 في المائة من حجم الصادرات .

و بشأن الواردات عرفت المواد الغذائية ارتفاعا ،حيث بلغت 5.9 مليار دولار مقابل 5.4 مليار دولار في 2016 أو ما يعادل نسبة نمو ب 8.4 في المائة ،و بالنسبة للشركاء تبقى  ايطاليا اهم زبون ب 3.87 مليار دولار و حصة ب 16.45 في المائة تليها فرنسا ب 2.94 مليار دولار و حصة ب 12.5 في المائة ،فاسبانيا ب 2.6 مليار دولار و حصة ب 11.08 في المائة ،اما الصين فهي اهم ممون ب 5.97 مليار دولار و حصة ب 19.4 في المائة تليها فرنسا ب 2.78 مليار دولار و حصة ب 9.04 في المائة ،ثم ايطاليا ب 2.36 مليار دولار و حصة ب 7.66 في المائة .

ب.حكيم 

 

 

إضافة تعليق جديد