العجز في الميزان التجاري يبلغ 2.74 مليار دولار خلال الثلاثي الاول

بلغ حجم العجز في الميزان التجاري الجزائري خلال الثلاثي الاول من السنة الحالية 2.74 مليار دولار ،مقابل 5.54 مليار دولار في نفس الفترة من السنة الماضية ،بانخفاض قيمته 2.8 مليار دولار و بنسبة فاق 50 في المائة.

وتوضح ارقام مصالح الجمارك ان الصادرات الاجمالية الجزائرية بلغت 8.944 مليار دولار مقابل 6.32 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016 ،بارتفاع قيمته 2.62 مليار دولار و نسبة 41.52 في المائة ،بينما بلغت قيمة الواردات 11.68 مليار دولار خلال الفترة الممتدة ما بين جانفي و نهاية مارس مقابل 11.86 مليار دولار بنسبة تراجع بلغت 1.5 في المائة ،و قد ضمنت الصادرات تغطية الواردات بنسبة 77 في المائة مقابل 53 في المائة في نفس الفترة من 2016 .

و ساهم تحسن اسعار النفط ،حيث بلغ  المعدل الثلاثي للنفط الجزائري اكثر من 53 دولار للبرميل في دعم موارد صادرات المحروقات التي مثلت نسبة 94.73 في المائة من مجموع الصادرات،حيث بلغت 8.47 مليار دولار مقابل 5.91 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016 ،اي بارتفاع نسبته 43.42 في المائة ،اما الصادرات خارج المحروقات،و التي تمثل 5.3 في المائة ،فقد ارتفعت الى 471 مليون دولار مقابل 412 مليون دولار في سنة 2016 بنسبة نمو بلغت 14.32 في المائة .

و مثلت صادرات المنتجات نصف المصنعة الجزء الاكبر من الصادرات خارج المحروقات بقيمة 349 مليون دولار مقابل 87 مليون دولار لمواد الغذائية و 19 مليون دولار للمواد الخام .

ارتفاع فاتورة واردات المواد الغذائية

و على عكس المنحى العام سجلت واردات المواد الغذائية ارتفاعا بقيمة 2.26 مليار دولار مقابل 1.98 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016 بنسبة نمو بلغت 14.2 في المائة ،بينما ارتفعت واردات مواد التجهيز  الى 4.44 مليار دولار مقابل 4.14 مليار دولار في سنة 2016 بنسبة نمو بلغت 7.23 في المائة ،فيما تراجعت واردات المواد الموجهة للانتاج الى 3.33 مليار دولار مقابل 3.71 مليار دولار بنسبة نمو سلبي بلغ 10.32 في المائة و المواد الاستهلاكية غير الغذائية ب 1.64 مليار دولار مقابل 2.02 مليار دولار بنسبة نمو سالبة تقدر ب 18.6 في المائة .

و تم تسديد نقدا 61.13 في المائة من التعاملات التجارية أو ما يعادل 7.14 مليار دولار من مجموع 11.68 مليار دولار من الواردات ،اي بتسجيل ارتفاع التعامل بالنقد ب 4.3 في المائة

الصين و ايطاليا أهم الشركاء التجاريين للجزائر

و صنفت ايطاليا كاول زبون للجزائر خلال الثلاثي الاول بقيمة واردات قدرت ب 1.74 مليار دولار بنسبة 19.45 في المائة من الصادرات الجزائرية ،تليها اسبانيا ب 913 مليون دولار او 10.21 في المائة ،فالولايات المتحدة بقيمة 903 مليون دولار أو 10.1 في المائة ففرنسا ب 897 مليون دولار و نسبة 10.03 في المائة ،اما من حيث الممونين ،فان الصين هي أهم ممون بقيمة 2.47 مليار دولار و نسبة 21.2 في المائة تليه فرنسا ب 971 مليون دولار و حصة 8.3 في المائة و ايطاليا ب 796 مليون دولار و حصة 6.8 في المائة .

ب.حكيم

 

إضافة تعليق جديد