الطاقات المتجددة: منتدى جزائري أوروبي في 13 جوان

كشف مسؤول في الخارجية، ليلة الثلاثاء، عن احتضان الجزائر في 13 جوان الداخل منتدى أعمال خاص بالاستثمار في الطاقات المتجددة في إطار تطبيق برنامج دعم هذه الطاقات من طرف الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاق الثالث عشر مارس الأخير ببروكسل.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان "علي مقراني" مدير التعاون مع الاتحاد الأوروبي لدى وزارة الخارجية، قوله بُعيد الشروع في تمويل برنامج دعم تنمية الطاقات المتجددة وترقية النجاعة الطاقوية بالجزائر، سيجري التحضير للشروع في برنامج لإنتاج 4 آلاف ميغاواط. 

وأضاف: "شرعنا في تجسيد هذا المشروع للتمكن من تنفيذ الاستراتيجية الجزائرية التي تهدف إلى الخروج من التبعية للطاقات التقليدية المعتمدة على النفط والتوجه نحو الطاقات المتجددة، وسطرت الجزائر أهدافا تشمل السوق الوطنية والشريك الأوروبي وإفريقيا".  

ومن خلال هذا المشروع، سيتم خلق ديناميكية بين المؤسسات الجزائرية ونظيراتها الأوروبية، وسط اقتراب إطلاق ثلاثة مناقصات كبرى لاقتناء تجهيزات.

وسيكون المشروع الجزائري "أطلس 1" لإنتاج 4050 ميغاواط الذي قُسّم إلى ثلاثة مراحل لإنتاج 1350 ميغاواط من الطاقة الشمسية في كل مرحلة، محلّ مناقصة وطنية وأجنبية، مع إلزامية إنتاج التجهيزات الموجهة للمحطات الشمسية محليا.

ويهدف برنامج الدعم الأوروبي للطاقات المتجددة إلى دعم السلطات الوطنية في مراجعة وإعداد الأجهزة المؤسساتية والسياسية والتنظيمية الملائمة لتجسيد السياسات الطاقوية المستدامة من خلال تعميم الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية.

ويرمي الحراك أيضا إلى المساهمة في تسهيل الاستثمار الخاص (الوطني والأجنبي) على المديين المتوسط والبعيد في مشاريع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية، مع تعزيز القدرات التقنية.

التحرير

إضافة تعليق جديد