×

رسالة الخطأ

  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 687 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 690 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 691 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 692 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 695 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 697 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 302 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 303 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 311 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 318 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_settings_initialize() (line 801 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).

الدينار خسر 40 بالمائة من قيمته في سنتين

خسر الدينار الجزائري خلال السنتين الماضيتين 40 بالمائة من قيمته أمام الدولار حسب السعر الرسمي لبنك الجزائر. فبعد أن كانت قيمة العملة الأمريكية تعادل 79.1 دينار في بداية شهر جويلية 2014 ارتفع سعرها ليتجاوز نهاية شهر جويلية المنقضي 110 دنانير.

خلافا لتوقعات قانون المالية سنة 2016، تجاوز سعر صرف الدولار مقابل العملة الوطنية  معدل 100 دينار طوال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، بناء أرقام تكشف التطور اليومي لسعر الصرف الرسمي تحصل عليها موقع "إيكو ألجيريا". خلال هذه الفترة كان السعر الأدنى لصرف الدولار في حدود 105.6 دينار سُجِّل منتصف شهر فيفري، بينما بلغ صرف الدولار رقما قياسيا في نهاية شهر جويلية المنصرم بتجاوزه 110.9 دينار مرتين.

ولم ينخفض المعدل الشهري لصرف الدولار عن 106.50 دينار في سبعة أشهر، وهو معدل محقق في شهر فيفري مسجلا تراجعا مقارنة مع معدل شهر جانفي حين كان في حدود 107.41 دينار. ومنذ الشهر الثاني من السنة الجارية شهد هذا المعدل تصاعدا إلى أن تجاوز 110 ديانير في شهري جوان وجويلية، حيث بلغ 110.10 و 110.58 دينار.

تطور سعر الصرف سنة 2016

المعدل الشهري لصرف 1 دولار بالدينار

 

تطور سعر الصرف خلال الشهر

الشهر

معدل الصرف الشهري

صرف الدولار في بداية الشهر

صرف الدولار في نهاية الشهر

أدنى مستوى لصرف الدولار في الشهر

أعلى مستوى لصرف الدولار في الشهر

جانفي

107.41 دينار

107.9 دينار

107.3 دينار

107.2 دينار

107.9 دينار

فيفري

106.50 دينار

107.5 دينار

108.3 دينار

105.6 دينار

108.3 دينار

مارس

109.50 دينار

108.8 دينار

108.7 دينار

108.6 دينار

110.2 دينار

افريل

108.76 دينار

108.5 دينار

109.1 دينار

108 دينار

109.4 دينار

ماي

109.66 دينار

108.9 دينار

110.6 دينار

108.5 دينار

110.6 دينار

جوان

110.10 دينار

110.5 دينار

110.3 دينار

109.6

110.7 دينار

جويلية

110.58 دينار

110.4 دينار

110.3 دينار

110.2 دينار

110.9 دينار

 

وبدأ تسجيل هذا الاتجاه التصاعدي منذ منتصف سنة 2014. ففي أول أيام شهر جويلية 2014 كان يمكن للمتعاملين الاقتصاديين الراغبين في عقد الصفقات مع الخارج أن يتحصّلوا على الدولار مقابل 79.1 دينار. ومع نهاية آخر يوم من سنة 2014 كان لزاما على هؤلاء المتعاملين أن يوفّروا 87.7 دينار للحصول على دولار واحد. ما يعني أن قيمة الدينار خسرت في ستة أشهر الأخيرة من 2014 أكثر من 10.8 بالمائة.

وعرف المعدل الشهر لصرف الدولار بالدينار نفس السياق حيث ارتفاع تدريجيا من 79.45 دينار مسجل في جويلية إلى أن وصل 86.72 دينار.

تطور سعر الصرف في السداسي الثاني  لسنة 2014

المعدل الشهري لصرف 1 دولار بالدينار

 

تطور سعر الصرف خلال الشهر

الشهر

معدل الصرف الشهري

 صرف الدولار في بداية الشهر

صرف الدولار في نهاية الشهر

أدنى مستوى لصرف الدولار في الشهر

أعلى مستوى لصرف الدولار في الشهر

جويلية

79.45 دينار

79.1 دينار

79.8 دينار

79.1 دينار

79.8 دينار

أوت

79.96 دينار

79.7 دينار

80.3 دينار

79.7 دينار

80.3 دينار

سبتمبر

81.09 دينار

80.4 دينار

82.7 دينار

80.4 دينار

82.7 دينار

أكتوبر

83.45 دينار

83.4 دينار

83.8 دينار

83.2 دينار

83.8 دينار

نوفمبر

84.62 دينار

84 دينار

85.7 دينار

84 دينار

85.8 دينار

ديسمبر

86.72 دينار

86.1 دينار

87.7 دينار

86.1 دينار

87.7 دينار

 

و في نهاية سنة 2015، استقر سعر الصرف عند مستوى 107 دنانير أمام دولار واحد، بعد أن كان في أول أيام جانفي 87.9 دينار. و بناء على هذه الأرقام، فإن قدرة العملة الوطنية على شراء العملة الأمريكية طوال هذه السنة قد تراجعت بأكثر من 21.7 بالمائة.

و شهد المعدل الشهري ارتفاعا هو الآخر في سنة 2015، بانتقاله من 89.15 في شهر جانفي إلى 107.02 في ديسمبر 2015.

تطور سعر الصرف في سنة 2015

المعدل الشهري لصرف 1 دولار بالدينار

 

تطور سعر الصرف خلال الشهر

الشهر

معدل الصرف الشهري

صرف الدولار في بداية الشهر

صرف الدولار في نهاية الشهر

أدنى مستوى لصرف الدولار في الشهر

أعلى مستوى لصرف الدولار في الشهر

جانفي

89.15 دينار

87.9 دينار

92.4 دينار

87.7 دينار

92.4 دينار

فيفري

93.80 دينار

92.9 دينار

94.4 دينار

92.8 دينار

94.5 دينار

مارس

96.49 دينار

95 دينار

97.5 دينار

95 دينار

97.5 دينار

أفريل

98 دينار

97.6 دينار

97.2 دينار

97.1 دينار

98.9 دينار

ماي

98.27 دينار

97 دينار

99.5 دينار

97 دينار

99.6 دينار

جوان

98.59 دينار

99.6 دينار

99 دينار

99 دينار

99.6 دينار

جويلية

99.52 دينار

99.2 دينار

99.5 دينار

99 دينار

100.3 دينار

أوت

103.46 دينار

99.4 دينار

106.1 دينار

99.4 دينار

106.1 دينار

سبتمبر

105.95 دينار

105.8 دينار

106 دينار

105.2 دينار

106.4 دينار

أكتوبر

106 دينار

106.3 دينار

106.7 دينار

105.3 دينار

107 دينار

نوفمبر

107.38 دينار

106.6 دينار

107.7 دينار

106.6 دينار

107.8 دينار

ديسمبر

107.02 دينار

107.3 دينار

107 دينار

107 دينار

107.3 دينار

 

تراجع قيمة الدينار يورّط المتعاملين الاقتصاديين ويخفّف الأزمة على الحكومة

يستخدم أغلب المنتجين الجزائريين مواد أولية مستوردة و بالعملة الأمريكية. وأي تراجع لقيمة الدينار سيتحملها هؤلاء و سيدرجها ضمن تكلفة إنتاجهم. على اعتبار أن تكلفة شراء الدولار للتوجه إلى الأسواق الدولية ستكون أعلى.

وفي غياب صادرات خارج المحروقات فإن منافع انخفاض قيمة العملة الوطنية تنعدم. فعدم تواجد السلع المنتجة محليا في الأسواق الدولية يقصي التنافسية الذي يضفيها تراجع قيمة الدينار على السلع الجزائرية في الخارج.

من جانب آخر، يعد تراجع قيمة الدينار جرعة أوكسجين للحكومة. فأمام انخفاض أسعار البترول و مداخيل صادرات المحروقات في سوق ينحصر عقد الصفقات فيها بالعملة الأمريكية، يعد انخفاض أو تخفيض في قيمة العملة الوطنية حلا إضافيا للحكومة لتغطية ولو جزئية لعجز الميزانية والتكفل بنفقاتها. و هي تغطية يجمع الخبراء على أنها مزيفة.

مداخيل الميزانية المحسوبة بالدينار و المقدرة بناء على سعر صرف 100 دينار للدولار الواحد المتوقع في قانون المالية لسنة 2016 سترتفع حتما هذه السنة على اعتبار أن هذا المعدل قد تم تجاوزه خلال الأشهر السبعة الماضية حيث تجاوز المعدل الشهري في جوان و جويلية الماضيين 110 دنانير للدولار.

س. الخياري

إضافة تعليق جديد