الدولار يتراجع وسط الغموض

تراجع الدولار من أعلى مستوى له في ثمانية أيام مقابل الين، الأربعاء، بعد تزايد الشكوك في أن بنك اليابان المركزي سيكثف سياسات التحفيز النقدي الأسبوع المقبل في حين تتعرض العملة الأمريكية لضغوط أمام عملات أخرى بسبب الضبابية التي تكتنف سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

نزل الدولار من أعلى مستوى له في الجلسة البالغ 103.34 ين الذي لامسه في التعاملات المبكرة وسجل في أحدث التعاملات انخفاضا نسبته 0.18 بالمئة أمام العملة اليابانية ليصل إلى 102.35 ين.

وقالت مصادر مطلعة على تفكير بنك اليابان إن البنك المركزي سيدرس جعل أسعار الفائدة السلبية المحور الرئيسي لبرنامج التيسير في المستقبل من خلال تغيير الهدف الرئيسي في سياسته إلى أسعار الفائدة بدلا من القاعدة النقدية.

غير أن الشكوك زادت في أن بنك اليابان سيتبنى موقفا أكثر تيسيرا في اجتماعه يومي 20 و21 سبتمبر أو أنه سيستطيع خفض الين كثيرا إذا عزز سياساته النقدية الميسرة.

وقال محللون إن حالة الضبابية التي تكتنف الخطوة التالية من مجلس الاحتياطي الأمريكي دفعت المتعاملين إلى الإحجام عن المراهنة على صعود الدولار.

ويقدر المتعاملون نسبة احتمال رفع الفائدة الأمريكية في اجتماع المركزي الأسبوع المقبل عند 15 بالمائة فقط وفقا لبيانات سي.إم.سي غروب.

وبلغ الدولار الأسترالي أدنى مستوى له في نحو سبعة أسابيع أمام الدولار الأمريكي يوم الثلاثاء عند 0.7443 دولار لكنه سجل في أحد المعاملات الأربعاء ارتفاعا طفيفا أمام العملة الأمريكية ليصل إلى 0.7469 دولار أمريكي.

وسجل الدولار النيوزيلندي في أحدث المعاملات ارتفاعا نسبته 0.34 بالمئة أمام نظيره الأمريكي ليصل إلى 0.7280 دولار أمريكي بعدما بلغ أدنى مستوياته في أكثر من أسبوع عند 0.7235 دولار أمريكي الثلاثاء.

وسجل اليورو في أحدث المعاملات ارتفاعا بنسبة 0.26 بالمئة أمام العملة الأمريكية ليبلغ 1.1246 دولار.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية 0.32 بالمئة ليصل إلى 95.331 في أحدث قراءة له.

رويترز 

إضافة تعليق جديد