الدكتور عبد الرحمن عية ل"ايكوالجيريا":الخطأ في قانون المالية ناتج عن غياب الدقة في الإعداد

  • كيف يمكن تفسير الخطأ المسجل في قانون المالية 2017 ؟

 يمكن تناول الخطأ من أوجه متعددةمن الناحية المحاسبة تم إهمال أهم مبدأ في إعداد الميزانية وهو الدقة في الإعداد من الناحية المالية و بالتركيز على مبلغ إيرادات الجباية العادية أين تسعى الحكومة لإحلال هذه الإيرادات محل الجباية البترولية فان مبلغ في حدود 30 مليار دينار يبقى مبلغ لا يستهان به،  فهو يمثل ما نسبته75 % من الايرادات المتوقع تحصيلها جراء الزيادة في أسعار الوقود )تتوقع الحكومة ان تكون الايرادات الاضافية التي ستتحصل عليها بعد رفع اسعار الوقود 40،49مليار دينار(  التي تعتبر في الوقت الراهن من بين الاسباب المباشرة التي أدت الى ارتفاع الأسعار التي رفضتها الجبهة الاجتماعية،  كما يمثل10 % من مبلغ الدعم المقدم للاسعار المواد الاساسية  احد اهم مبالغ التحويلات الاجتماعية )التحويلات الاجتماعية تشمل دعم السكن ، مخصصات مجانية الصحة ، التربية ، التعليم، وكذا دعم اسعار المواد الاساسية ..الخ( فاذا كانت الحكومة تعمل على توجيه الدعم لمن يستحقه من خلال التحول من الدعم الشامل الى الدعم المستهدف فان لها ان تحدد الفئة الحقيقة المحتاجة في وقت تعجز فيه عن القيام بعملية حسابية بسيطة جدا.

  • كيف ترى تعامل الحكومة مع عملية اعداد القانون؟

من الناحية الاجرائية نقول ان الحكومة لم تعطي بعد الاهمية الكاملة لخطورة الاختناق المالي حيث تكشف الارقام عن سياسة البريكولاج ، علما ان  لجنة المالية والميزانية بالبرلمان لها مسؤولية مباشرة ومشتركة في هذا الجانب خاصة وان هذه الاخيرة التي دافعت عن مشروع بعد تعديلات شكلية ادعت انها قبلته بعد ما تم دراسته بجدية لنطرح هنا ضرورة تقديم التخصص و الكفاءة على الانتماء الحزبي عند تشكيل اللجان.

  • لكن هل الحكومة وحدها هي المسؤولة عن الخطأ؟

كذلك يمكن تحميل المسؤولية الاجتماعية لنواب البرلمان سواء من الموالاة او المعارضة الذين استغلوا نقشات مشروع قانون المالية لتوجيه رسائل هدفها إبراز مواقعهم لتحقيق مكاسب في الاستحقاقات القادمة  بدل الدراسة الموضوعية للمشاريع الحكومية ، دون اغفال كذلك المختصون و الباحثون الاقتصاديون خاصة  أولئك الذين قدموا رؤيتهم التقنية عبر وسائل الإعلام المختلفة ، فأخلاقية البحث العلمي تقتضي البحث بدقة قبل التحليل العلمي .

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد