الحكومة تخطط لسقي مليوني هكتار

دعا وزير الفلاحة والتنمية الريفية وصيد عبد  القادر بوعزق، الثلاثاء  بالشلف، جميع ولايات البلاد إلى مضاعفة جهودها  لتجسيد برنامج مليوني (2) هكتار من الأراضي الفلاحية المسقية قصد الرفع من  المردودية وزيادة الصادرات.

وأوضح بوعزقي في تصريحات صحفية على هامش زيارة عمل وتفقد لولاية الشلف  أنه "يتعين على كل الولايات القيام بمجهودات اكبر لتوسيع رقعة الأراضي  الفلاحية المسقية والمقدرة حاليا ب1,2 مليون هكتار".

وأضاف في هذا الصدد بأن تحقيق هذا الهدف الخماسي من شأنه بلوغ الاكتفاء  الذاتي في عدد هام من المنتجات الفلاحية والرفع من الصادرات الفلاحية. وصرح قائلا: "ستسهر الحكومة على تجسيد هذا البرنامج وسنعمل على جعلها أولوية  وطنية". وعلى سبيل المثال  لا تتجاوز المساحة المسقية في ولاية الشلف 13 بالمائة من  إجمالي الأراضي الصالحة للفلاحة والمقدرة ب200 الف هكتار  حسب الوزير. ومنذ 2001  تم منع حفر الآبار في الشلف مما عرقل بلوغ أهداف الولاية في مجال  السقي. غير أن والي الشلف قرر مؤخرا رفع هذا المنع ومنح رخص حفر  مما سياسهم في  الرفع من المساحة المسقية ب5 آلاف هكتار بغضون 2019.

وفي رده على سؤال حول توقعاته لإنتاج حملة الحبوب لهذا الموسم 2016/2017   اعتبر الوزير ان الحصاد سيكون أفضل من الموسم الماضي. وفيما يتعلق بشعبة الحليب  اعتبر أن الكميات المنتجة سنويا من الحليب الطازج  (900 مليون لتر) غير كافية مذكرا أن الحد من واردات  مسحوق الحليب يتطلب جهدا  أكبر في الإنتاج والجمع.

من جهة اخرى  دعا الوزير من المتعاملين والمسؤولين المحليين زيادة حجم  الاستثمارات في مجال التوضيب والتعليب والتخزين بالنظر للعجز "الكبير" الذي  تسجله الجزائر في هذا المجال متأسفا على نقص الاعلام بخصوص التسهيلات والمزايا  التي تمنحها الدولة للمستثمرين. وقام الوزير خلال خرجته الاولى منذ تعيينه على رأس القطاع بتفقد عدة مشاريع  فلاحية في أربعة بلديات من ولاية الشلف من بينها الأرضية اللوجيستيكية (تبريد   الفرز  التوضيب) بوادي الفضة وكذا مستثمرة فلاحية خاصة بلبيض مجاجة أين تم  إطلاق موسم الحصاد والدرس في الولاية. وفي اولاد فارس  أشرف الوزير على دخول محطة لمعالجة بذور الحبوب حيز الخدمة  وعلى توزيع معدات فلاحية على مزارعي الحبوب. أما في بلدية المرسى  زار الوزير مزرعة لرتبية المائيات كما دشن سوقا للجملة  لبيع الأسماك. يذكر أن ولاية الشلف - وهي التاسعة وطنيا في مجال الانتاج الفلاحي- تشتهر  بإنتاجها في مجالات الحمضيات  الاشجار المثمرة  الزيوت  الخضر  الطماطم  الصناعية والحبوب. وتقدر قيمة الانتاج الفلاحي للولاية ب46,8 مليار دج في 2016 بزيادة قدرها 6,3  بالمائة على أساس سنوي بينما يبلغ عدد عمال القطاع الفلاحي 9.000 عامل في 2016  مقارنة ب5.730 عامل في 2000.

 

إضافة تعليق جديد