الحكومة تبدأ في التحقيق حول أسعار السيارات المركّبة

أعلن وزير التجارة "أحمد عبد الحفيظ ساسي"، السبت، عن فتح تحقيق مستعجل حول ما سماه "الارتفاع الجنوني لأسعار السيارات المركبة بالجزائر".

 

شدّد الوزير على أنّ الخطوة باتت ضرورية، بعد الصعود اللافت لأسعار هذه السيارات، رغم أنّ افتتاح أكثر من مصنع تركيب يفرض خلاف ذلك.

ولدى افتتاح مصنع تركيب سيارات العلامة الألمانية الرائدة "فولكسفاغن" في بلدية سيدي خطاب بولاية غليزان، سبق لوزير التجارة أن شدّد قبل يومين: "أصبح من الضروري تدعيم صناعة السيارات، وبدء مرحلة ثانية في أقرب الآجال"، مشددا على وجوب توضيح "سوفاك" و"فولكسفاغن" للخطوات التالية بشأن توسيع رقعة التصنيع وليس التركيب، مبرزا حتمية جعل الجزائر قطبا لتصنيع السيارات والانتقال التكنولوجي ثم التصدير.

يُشار إلى أنّ وزير الصناعة والمناجم "محجوب بدّة"، أعلن مؤخرا عن وقف عملية تركيب السيارات حاليا في الجزائر، باعتبار أن أغلب المصنعين لم يحققوا لحد الآن المستوى المرجو منهم بخصوص نسبة الإدماج، مشددا على إلزامية انخراط الجميع في السياسة الجديدة للحكومة المتعلقة بخلق مؤسسات مناولة، واستحداث مناصب الشغل وكذا احترام نسبة الإدماج.

التحرير    

إضافة تعليق جديد