الحكومة الجزائرية بصدد الغاء مشروع توتال

تتجه الحكومة الجزائرية بمعية وزارتي الصناعة و الطاقة  الى الغاء مشروع انتاج الزيوت huiles et lubrifiants  الذي كان مرتقبا اقامته من قبل الشركة الفرنسية توتال Total، حيث عرف المشروع تاخرا كبيرا،و نال قسطا كبيرا من الانتقادات خلال الزيارة التي قام بها وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب ،بمنطقة بطيوة بوهران،و اعتبر الوزير حينها ان توتال تستفيد من مزايا استيراد المادة النهائية ،و تاخرت كثيرا في اقامة المصنع ، كما تميل الحكومة لهذا الخيار،خاصة بعد تفاقم الخلافات مع الشركة الفرنسية ،لاسيما بعد ان أودعت الشركة الفرنسية شكوى على مستوى التحكيم الدولي ضد سوناطراك على خلفية فرض الرسم على الارباح الاستثنائية و لكن قبلها ايضا عدم التوصل الى اتفاق بشان مصنع فصل الميثان vapocracquageبارزيو بقيمة خمس ملايير دولار .

كما ياتي التوجه الحكومي ،في سياق،مشروع يرتقب ان تجسده مجموعة سوناطراك بالمنطقة الصناعية بارزيو ،و الذي يرتقب ان ينتج مختلف انواع الزيوت في سياق مساعي لاحلال الواردات ،حيث يرتقب ان يقدر بعد سنتين من الىن انتاج سوناطراك بحوالي 

;و بدا الحديث عن مشروع مصنع توتال للزيوت في 2014 ،بقدرة انتاج تصل 50.000 طن ،بقيمة استثمارية تقدر ب 20 مليون اورو لتوتال ، و كان مبرمجا اقامة المركب على مساحة 3,5 هكتار ،مع برمجة اطلاق المشروع على اقصى تقدير بداية 2015 ، ليسلم بعد سنة ،ليساهم في انشاء 70 منصب عمل مباشر و 150 غير مباشر ،و كان مخططا أن يحول المصنع توتال الى مصدر للمادة من الجزائر ،في وقت كانت فيه سوناطراك تبيع لتوتال حوالي 10.000 طن من المواد القاعدية ،فيما كانت توتال تسوق 27.000 طن و الباقي يتم استيراده ،علما ان نافطال تمثل 70 في المائة من حصص سوق الزيوت مقابل 12 في المائة لتوتال و الباقي للخواص ،لكن المشروع الفرنسي تاخر ،كما ظلت المناصقات غير مجدية ،في وقت أضحت تقديرات متوسط انتاج المصنع في حدود 40 الف طن في 2015،لحاجيات في السوق تتراوح ما بين 180 الف و 200 ألف طن في الجزائر ،و في آخر تقدير للشركة الفرنسية ،تم توقع خروج أول منتوج خلال الثلاثي الاول من 2017 ،و لكن المصنع لم يتجسد و هو ما جعل وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب في زيارته هذا الاسبوع للمنطقة ينتقد بشدة الشريك الفرنسي،علما ان توتال تنشط في السوق الجزائري منذ 2004 و يحوز حاليا حصة سوق ارتفعت الى مستوى 15%،بقدرة 30 الف طن سنويا من الزيوت,و تجدر الاشارة ان توتال الفرنسية تستورد كمية معتبرة من الزيوت من المنطقة الحرة بجبل علي بالإمارات العربية المتحدة و من روان بفرنسا، مستفيدة من اعفاءات جمركية و مزايا كثيرة، و هو ما انتقدها ايضا وزير الصناعة .

ب.حكيم 

إضافة تعليق جديد