الجوية الاماراتية تنقل أكثر من 23 ألف طن من السلع من وإلى الجزائر

أعلنت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن الجوي في طيران الإمارات، أنها قامت منذ بدء تقديم خدماتها في الجزائر في مارس 2013.، بنقل أكثر من23 ألف طن من الشحنات الصادرة والواردة. وقد حققت عملياتها نموا ملحوظاً، توجب استئثار عام 2016- 2017 وحده بأكثر من 8000 طن من هذه الشحنات.

وتعد الإمارات للشحن الجوي أكبر مشغل لخدمات الشحن الجوي لناقلة دولية في العالم، مع امتلاك طيران الإمارات أسطولاً ضخماً يتكون من أكثر من 250 طائرة عريضة الهيكل، منها 15 طائرة مخصصة للشحن (تشمل 13 طائرة من طراز بوينج777F وطائرتين من طراز بوينج747-400.

وبفضل اتساع شبكة وجهاتها، التي تشمل أكثر من 150 وجهة في مختلف أرجاء العالم، تساهم الإمارات للشحن الجوي في مساعدة الشركات في الجزائر على الوصول بسهولة إلى أسواق الاستيراد والتصدير عبر العالم، مع توفيرها تشكيلة واسعة من حلول وخدمات الشحن التي تلبي مختلف المتطلبات.

وكانت الإمارات للشحن الجوي قد أطلقت مؤخراً مجموعة حلول "الإمارات سكاي فريش" التي تم تطويرها لضمان الحفاظ على نضارة المواد الاستهلاكية الطازجة والمواد الحساسة سريعة العطب أثناء نقله المسافات بعيدة عبر العالم، وذلك اعتماداً على سلسلة الشحن المبرد فائقة الحداثة التي تمتلكها.

وتضمن الإمارات للشحن الجوي احتفاظ الشحنات سريعة العطل، كالفواكه والخضروات والأسماك والمأكولات البحرية الطازجة واللحوم والزهور، بنضارتها أثناء عملية النقل بأكملها، وذلك من خلال استثمارها المكثف في تطوير مرافق وبنى أساسية متطورة، وحلول سلسلة شحن مبرد مبتكرة بما في ذلك المنصات المبردة ذات التهوئة(التي تعد أحدث منتجات حماية سلسلة الشحن المبرد التي طرحتها الناقلة)، والعاملين المؤهلين ذوي الخبرات العالية.

 وتدعم الإمارات للشحن الجوي نمو صادرات المنتجات سريعة العطب من الجزائر إلى باقي أنحاء العالم بفضل تمتعها بشبكة واسعة من الوجهات عبر العالم، وقدرات شحن ومناولة متفوقة وسلسلة شحن مبرد متطورة. وتتولى حالياً نقل مجموعة واسعة من المنتجات الجزائرية المحلية كالتمور و الطماطم والفطر البري إلى العديد من الأسواق الدولية، وبشكل خاص إلى دبي ومنطقة الشرق الأوسط، ووجهات في أوروبا.

كما تقوم الإمارات للشحن الجوي بتسهيل تدفق الواردات إلى الجزائر، علماً بأن هذه الواردات تشمل المنتجات الدوائية والشحنات العامة والأجهزة الإلكترونية وقطع الغيار والملابس والمنسوجات.وبالإضافة إلى طاقة الشحن التي توفرها رحلات الركاب التي تسيرها طيران الإمارات بين الجزائر ودبي، تسير الإمارات للشحن الجوي منذ أوت 2015رحلات شحن أسبوعية إلى الجزائر، لتعزز الطاقة المتاحة،مع إمكانية نقل الشحنات الثقيلة وذات الأحجام الضخمة، بما في ذلك الماكينات الثقيلة وأجزاء الطائرات، من وإلى الجزائر.

وبالإضافة إلى طاقة الشحن التي توفرها رحلات الركاب التي تسيرها طيران الإمارات بين الجزائر ودبي، تسيرالإمارات للشحن الجويمنذ أغسطس 2015رحلات شحن أسبوعية إلى الجزائر، لتعزز الطاقة المتاحة،مع إمكانية نقل الشحنات الثقيلة وذات الأحجام الضخمة، بما في ذلك الماكينات الثقيلة وأجزاء الطائرات، من وإلى الجزائر.

وبفضل تميز خدماتها، فازت الإمارات للشحن الجوي بجائزة "ناقلة الشحن الجوي العالمية الأعلى شعبية خلال العام"، وذلك ضمن فعالية جوائز أفريقيا للشحن الجوي، التي أقيمت في جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا. لتواصل بذلك هيمنتها على جوائز هذه الفعالية منذ نحو عقد، حيث فازت بها أربع مرات على التوالي منذ عام 2011. واستطاعت الإمارات للشحن الجويأن تتبوأمركز الريادة في صناعة الشحن الجوي بفضل نهجها الذي يرتكز بالأساس على تقديم ارفع مستويات الخدمة لعملائها. وهي تعمل عن كثب مع عملائها لتطوير حلول متخصصة تلبي متطلباتهم وأيضاً تساعد في إضافة قيمة إلى نمو أعمالهم.

إضافة تعليق جديد