الجمارك الفرنسية تحذر من الحمى القلاعية في الجزائر

أوصخت مصالح الجمارك الفرنسية المسافرين الى الجزائر منظهور حالات الحمى القلاعية في  الجزائر ،و اشارت ان المرض لا ينتقل الى الانسان و مرض يمس الماشية ،و انتشاره يمكن ان يشكل بؤرة خطر لدول الاتحاد الاوروبي ،و اعتبر مصالح الجمارك الفرنسية في بيان لها في موقعها أنه بالتظر الى الرهانات الصناعية و تبعاتها الاقتصاديةا المتصلة بامكانية انتشار النرض ،فانه يتعين توخي الحذر من قبل المسافرين المتوجهين الى المناطق التي سجلت بها اصابات أو العائدين من هذه البلدان لتفادي ادخال الحمى القلاعية لدول الاتحاد الاوروبي ،مؤكدةبان استيراد كل انواع اللحوم و الحليب و المواد المشتقة من اللحوم في الامتعة أوارسالها ممنوع أيا كانت الكمية المرسلة لكونها مواد قابلة لحمل فيروس الحمى القلاعية .يذكر ان الجزائر اتخذت تدابير تحفظية بشان استيراد اللحون ايضا على خلفية انتشار الاحمى القلاعية في بعض الدول منها البرازيل .وقد عرفت الجزائر عشرات الحالات سنتي 2014 و 2015   للحمى القلاعية في عدة نتاطق لاسيما البيض و تيسمسيلت و تم اعتناد آليات للوقاية نثل التطعيم فضلا عن تعويض المربين ،و هذه المرة تم الاشعار بوجود حالات بغليزان و لكنأيضا بالمغرب 

 

 

 

 

 

 

 

إضافة تعليق جديد