الجزائر تستفيد من 40 مليون أورو في اطار تنفيذ اتفاق الشراكة

وقعت الجزائر و الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين ببروكسل على 40 مليون أورو في اطار تنفيذ اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الاوروبي ،منها  اتفاقية تمويل برنامج دعم تنفيذ اتفاق الشراكة بمبلغ 10 مليون أورو ممول حصريا من قبل الاتحاد الأوروبي.

و قد وقع على الاتفاقية وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي رمطان لعمامرة و رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني و المفوض المكلف بسياسة الجوار الأوروبية, السيد جوهانس هان, و ذلك بمناسبة انعقاد الدورة ال10 لمجلس الشراكة الجزائر-الاتحاد الأوروبي.

و يهدف هذا البرنامج (P3A) إلى ترقية الإدارات و المؤسسات العمومية الجزائرية لتمكينها من استيفاء أهداف اتفاق الشراكة الجزائر-الاتحاد الأوروبي من خلال تقديم خبرة و وسائل عمل ضرورية لإنجاز أهداف الاتفاقية. و سيطبق هذا البرنامج في غضون مدة 48 شهرا اعتبارا من تاريخ توقيع اتفاقية التمويل.

        و منذ إطلاقه سنة 2007, تمحورت تدخلات برنامج P3A حول توأمة المؤسسات و الأعمال المنتظمة على سبيل حشد الخبرة الخاصة من خلال المساعدة التقنية الرامية إلى إنجاز الأعمال على المدى القصير و المتوسط, و كذا الدعم الخاص من خلال برنامج

المساعدة التقنية و تبادل المعلومات. و تتمحور "هذه الأعمال حول المساعدة التقنية و تبادل المعلومات التي تسمح بنشر الخبرة و الممارسات الحسنة لاسيما في إطار إعداد العقود التشريعية".

كما استفادت الجزائر من تمويل في اطار دعم تنويع الاقتصاد و تحسين مناخ الاعمال و الاستثمار و تطوير الطاقات المتجددة و عصرنة القطاع المالي العمومي.

و بالتوقيع على الاتفاقيات، تصبح الجزائر أول دولة في شمال أفريقيا  تعتمد آليات  الأولويات في  الشراكة مع الاتحاد الأوروبي للتركيز على  التعاون المستقبلي في المجالات المحددة ذات الاهتمام المشترك.

و اعتبر جوهانس أهن المفوض الاوروبي المكلف بسياسات الجوار وتوسيع المفاوضات أن "الجزائر دولة مفتاحية في سياستنا للجوار ،مشيرا أن

حزمة الاجراءات المتخذة  اليوم  من قبل الاتحاد الأوروبي سيساعد الجزائر في  تنويع اقتصادها والمساهمة في خلق فرص عمل جديدة وتحديث المالية العامة ". " و هدفنا هو مساعدة الجزائر لمواجهتها التحديات الاقتصادية الراهنة، وخلق روابط أقوى مع الشركات الأوروبية."

تتضمن هذه الحزمة ثلاثة برامج محددة:

  • "برنامج دعم تطوير الطاقة المتجددة وتعزيز كفاءة الطاقة في الجزائر" (10 ملايين يورو) سيساهم في رسم إطار مؤسسي وتنظيمي لإنتاج الطاقة المتجددة وتعميم مشاريع كفاءة الطاقة. وفي إطار متلائم مع جهود الجزائر لتنويع اقتصادها، سيساهم البرنامج أيضاً في تعزيز استثمارات القطاع الخاص (المحلية والأجنبية) في الطاقة المتجددة ومشاريع كفاءة الطاقة.
  • "برنامج إصلاح المالية العامة" (10 ملايين يورو) سيساهم في تحديث إدارة المالية العامة، وهي عنصر أساسي في نموذج النمو المعلن الجديد للجزائر. وسيدعم البرنامج إدخال نظام معلومات مالية متكامل في جميع إدارات وزارة المالية. كما أنه سيساهم في بناء قدرات برمجة الموازنة لعدة سنوات ويحسن إدارة الموازنة والشفافية.
  • "برنامج دعم تنفيذ اتفاقية الشراكة" (20 مليون يورو) سيستمر في تعزيز الإطار القانوني والتنظيمي للجزائر وقدراتها المؤسسية في السياسات العامة الرئيسية، حتى تتمكن البلاد من انتهاز الفرص التي تتيحها اتفاقية الشراكة، أي اتفاقية التعاون والتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي التي دخلت حيز التنفيذ في عام 2005.

إضافة تعليق جديد