التوقيع رسميا على مشروع مصنع فولكسفاغن

وقع اليوم وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب و ممثل مجموعةفولكسفاغن الالمانية و وكيل العلامة الالمانية سوفاك مراد عولمي على اتفاق مشروع السيارات لفولكسفاغن بغليزان ،و أشار الوزير خلال مراسيم الاتفاق الذي تم منذ دقائق بمقر الوزارة "لقد وعدت خلال تنقلي الى برلين بأن أتعلم اللغة الالمانية "،و أوضح بشواراب بحضور سفراء ألمانيا Michael Zennerو جمهورية التشيكMartin Vávra و اسبانيا Alejandro Polancoعزم الجزائر  تطوير الشراكة الصناعية و التكنولوجية مع الرائد العالمي ،والتزام السلطات العمومية لمصاحبة المستثمرين الحقيقيين وهي فرصة لاعادة التأكيد بصراحة على أن ألمانيا حليف استراتيجي للجزائر ،و اننا نأمل أكثر من ذي قبل في خضم الظرف الاقتصادي الحالي ،ان نرى مؤسساتنا على غرار مجموعة فولكسفاغن تساهم بصورة فاعلة في استراتيجية العادة بعث الصناعة الوطنية "،مضيفا "أعتقد بصدق أنه بين بلدينامناخ ايجابي لبروز سريع لشركاء صناعيين أقوياء "

في نفس السياق،اكد بوشوارب  أن "الشراكة الجديدة بين شركة سوفاك و المجمع الالماني فولكسفاغن الذي يدخل بمشروع لاول مرة في افريقيا بعلاماته الاربع الشهيرة "فولكسفاغن و سيات و سكودا و فولكسفاغن النفعية "،هو برهان بأنه بالامكان الاستثمار و التطور و الابتكار في المستقبل في الجزائر ،و ذكر الوزير بأن الارضية الصناعية تم ارسائها من قبل الخبرة الالمانية خلال السبعينات ،فضلا عن اعادة البعث الصناعي بفضل مرسيدس بانز Mercedes Benz برويبة لانتاج الشاحنات و SAFAV-MB الشركة الجزائرية لانتاج المركبات رباعية الدفع مرسيدس بانز و المركبة النفعية SPRINTER بتيارت و SAFMMA الشركة الجزائرية لانتاج المحركات لعلامات مرسيدس بان و انتاج بقسنطينة ل 25 الف محرك سنويا بقوة ما بين 60  و120 حصان تحت علامة DEUTZ و DAIMLER و MTU ،اضافة الى RHEINMETALL الجزائر و هي شركة مختلطة لانتاج المركبات المصفحة من علامة RHEINMETALL ،فضلا عن SOMATEL  و  LIEBHERR الشركة المختلطة لانتاج العتاد و التجهيزات الخاصة بالاشغال العمومية و انتاج علب السرعة مع ZF بالشراكة مع الشركة الوطنية للسيارات الصناعية SNVI .

و شدد بوشوارب على ان قدوم فولكسفاغن  يندرج في اطار الحرص على الشراكة و تطوير فرع الصناعة الميكانيكية ،و ثمن بوشوارب دور المتعامل سوفاك و دور شركات المناولة الذين سيقومون بتوفير العديد من القطع والملاحق و التجهيزات الميكانيكية،مؤكدا بأن الهدف الذي يصبو اليه في غضون 2019 هوبلوغ قدرة انتاج ب 500 ألف وحدة لكافة النماذج سواء سيارات سياحية أو آلات فلاحيةأو شاحنات و حافلات ،و قد التزم صانعو السيارات حسب بوشوارب ببلوغ نسبة ادماج ب 40 في المائة في مدة 5 سنوات و ما بين 50 و 80 في المائة للفروع الاخرى .من جانبه اثنى Josef Baumert نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاغن الالمانية على الاتفاق ،مؤكدا بان الهدف هو بلوغ في غضون الثلاث سنوات المقبلة الى 2020 ،مستوى 100 سيارة في اليوم ،مؤكدا على أن المشروع يتمثل في تركيب اربع نماذج 

  Seat Ibiza,Golf7 ,  Volkswagen Caddy  Skoda Octavia ،علما أن المصنع سنتج 12 الف وحدة في السنة الاولى ليصل 100 الف وحدة بعد 2020 ،و سيوفر 1400 منصب عمل مباشر و استثمار يصل في  مرحلة النضج 250 مليون أورو وفقا لقاعدة 51 و 49 في المائة .

ب.حكيم 

 

إضافة تعليق جديد