التحول الاقتصادي العاجل أولوية الجهاز التنفيذي

أكد الوزير الأول "عبد المجيد تبون"، الخميس بالجزائر العاصمةّ، أنّ التحول الاقتصادي الذي يعد "ضروريا" و "عاجلا" سيكون  أولوية الطاقم الحكومي الجديد حتى لا يبقى وضع الجزائر مرهونا بتقلبات أسعار  المحروقات.

برسم حفل تسليم المهام مع الوزير الأول السابق "عبد المالك سلال"، أبرز "تبون": "الأولوية الأخرى التي تفرض نفسها هي  التحول الاقتصادي الذي باشره الوزير الأول السابق صديقي وأخي عبد المالك سلال  أن وهو تحول اقتصادي ضروري و عاجل حتى لا يبقى وضع الجزائر مرهونا بتقلبات أسعار المحروقات".

وأضاف أن الأمر يتعلق ببناء اقتصاد "أكثر عافية و توزان" سيكون فيه  للقطاع الخاص "مكانته الكاملة" و حتى مكانة ذات أولوية مع كل الضبط و الرقابة  التي يجب على الحكومة القيام بها باسم رئيس الجمهورية"  يضيف الوزير الأول.

وأوضح أن مخطط عمل الحكومة سيعرض قريبا بالتفصيل أكثر أمام منتخبي  الأمة بدء بالمجلس الشعبي الوطني و بعده مجلس الأمة".

و قال السيد تبون "سنواصل المهمة التي بدأها السيد سلال"بنفس الاولويات  التي حددها رئيس الجمهورية و المتمثلة في القضاء نهائيا على أزمة السكن و  الأحياء القصديرية و استكمال برنامجه في مجالات السكن و التربية و الصحة.

و استطرد يقول "سنعيد اسكان كل من له الحق في سكن و خاصة مع استكمال  برنامج الوكالة الوطنية لترقية السكن و تطويره (عدل) مثلما تعهدنا به باسم  رئيس الجمهورية, و ذلك في بداية أو على أقصى حد في نهاية سنة 2018 بالإضافة  الى بعث البرنامج الاجتماعي و الريفي".

و أكد الوزير الأول أن البلاد تواجه "صعوبات مالية" و لكن ليس  "انسدادات", مشيرا الى انه تمت "اعادة توجيهات لبعض الموارد المالية لصالح  الاولويات المسطرة من طرف رئيس الجمهورية".

وأج

إضافة تعليق جديد