الإيرلنديون يريدون كسر السيطرة الفرنسية على واردات الجزائر للأبقار

يستهدف مربو الأبقار الإيرلنديون اختراق السوق الجزائرية وكسر السيطرة الفرنسية عليها والحصول على نصيب مما تستورده الجزائر سنويا بعد أن عرفت هذه الواردات تراجعا إلى 40 ألف رأس خلال السنة الماضية.

كشف موقع أغريلاند الإلكتروني المتخصص أن وفدا مكون من مصدرين إيرلنديين زار الجزائر مؤخرا لبحث فرص التصدير وتحديد حاجة السوق الوطنية.

و حسب أرقام رسمية فإن الواردات الجزائرية من رؤوس الأبقار الموجهة لاستهلاك لحومها قد تراجعت خلال السنتين الماضيتين. فبعد أن كانت في مستوى يقارب 100 ألف رأس خلال سنة 2013 تقهقرت إلى 40 ألف رأس في 2015. وتشير الأرقام ذاتها إلى استحواذ المربين الفرنسيين على أكثر من 75 بالمائة من هذه الواردات على اعتبار أن صادراتهم إلى الجزائر قاربت 30 ألف رأس السنة الماضية.

ويرى الإيرلنديون أن السوق الجزائرية ستكون بالنسبة لهم إضافية ومكمّلة للسوق التركية، الأمر الذي دعاهم إلى طلب معلومات من متعاملين جزائريين لتحديد حاجة السوق الجزائرية. وأورد الموقع سالف الذكر أن الجزائريين يريدون استيراد ثيران عمراها يتراوح ما بين 8 و 12 شهرا ووزنها لا يتعدى 450 كيلوغرام.

س. الخياري

إضافة تعليق جديد