اضطراب ظرفي في برامج الرحلات الجوية

مكنت المعاينة الميدانية التي قامت بها "ايكو الجيريا" على مستوى مطار هواري بومدين الدولي صباح اليوم،من تسجيل اضطراب وتأخر في برمجمة أكثر من 20 رحلة ما بين الرحلات الداخلية و الخارجية،هذا الوضع أثار امتعاض العديد من المسافرين الذين توجه العديد منهم الى شبابيك التسجيل و الاستعلام،لمعرفة مآل سفرهم،فيما سارعت الجوية الجزائرية الى اصدار بيان اعتذار و تاسف ،و الالتزام بتسوية الوضعية ،مع تغيير تواريخ الرحلات ،دون أي تعويض أو التزام من الزبون .

و لحسن حظ المسافرين المتوجهين الى الرحلات الخارجية و الداخلية ايضا،ان توقف النشاط لم يدم سوى ساعات قليلة ليتقرر استئناف النشاط و العمل في حدود 11  صباحا بصورة تدريجية،حسب ما لاحظته "ايكو الجيريا" في عين المكان .

و لم يتسن لنا معرفة الاسباب التي أدت الى تعليق الاضراب،الذي جاء نتيجة استنكار مجموعة النقابات العاملة في القطاع لتصريحات وزير النقل و الاشغال العمومية بوجمعة طلعي بشان الجوية الجزائرية،فضلا عن التغييرات التي طالت العديد من المديريات أيضا من بينهم مسؤول العمليات ،و النقل و الشبكات .و في وقت اعتبرت فيه مصادر مقربة من النقابة أن الاحتجاج شرعي ،فان الادارة اعتبرته غير ذلك

لعدم إخطار المديرية العامة به و منح اشعار بالادراج كما تنص عليه القوانين السارية ،و أدت الحركة الاحتجاجية الى تاخر كبير في العديد من الرحلات،لمدة قاربت الساعتين بالنسبة لحوالي 15 رحلة .

و شدد عدد من العمال على رفضهم لسلسلة التغييرات التي عرفتها الجوية الجزائرية سواء مصالح الصيانة و البرمجة أو غيرها من المصالح،و قد بلغت التغييرات ذروتها مع تعيين المدير العام بالنيابة بكوش علاش.

و في رد فعل عنهما،نفت  نقابتي    الطيارين و تقنيي صيانة الطائرات،  في بيان اطلعت عليه ايكوألجيريا " انخراطها أودعوتها لاحتجاج ما،مشيرة الى أن الاضطراب الظرفي مس عدد قليل من الرحلات،متسائلة عن الاهداف وراء مثل هذه الحركات الاحتجاجية .

ب.حكيم

 

إضافة تعليق جديد