اجتماع حكومي لطي أزمة الصيادلة الاثنين

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي "مراد زمالي"، السبت، عن اجتماع سيجمع مصالح الحكومة مع ممثلي نقابات الصيادلة، لطي الأزمة الناشبة وحمل الغاضبين على ابطال الإضراب المرتقب اعتبارا من الأربعاء القادم.

في تصريحات صحفية، أكّد "زمالي": "لم نتخذ أي قرار حول الغاء الامتيازات الخاصة بالصيادلة"، مضيفا: "أي قرار يتخذ سوف يكون بالإجماع والاتفاق بين كل الأطراف المعنية".

وفي وقت نفى "مسعود بلعمبري" مسؤول نقابة الصيادلة "وجود أي تقدّم"، أشار الوزير إلى "وجود مفاوضات بين الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية لغير الأجراء والصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء وممثلي الصيادلة".

وقدّر "زمالي" أنّ اجتماع هذا الإثنين بين جميع الأطراف، سيمكّن من ايجاد حلول، كما دعا الوزير الصيادلة إلى مساعدة قطاع العمل للوصول إلى "حل يراعي مصالح الكل".

على النقيض، أظهر "بلعمبري" تشاؤما، وطالب الوزير بإظهار "ارادة الإلغاء".

نصير نذيري

إضافة تعليق جديد