إيقاف 5 ملبنات وإحالة 71 أخرى على القضاء

أعلنت وزارة التجارة، الاثنين، عن إيقاف 5 ملبنات وإحالة محاضر 71 وحدة أخرى على القضاء، بعد تأكيد عدم مطابقة منتجات المتعاملين المعنيين للقواعد المحدّدة قانونا.

في بيان حصلت عليه "إيكو ألجيريا"، أفيد أنّه برسم عملية واسعة للمراقبة ومعاينة وحدات إنتاج الحليب المبستر للأكياس ذات اللتر الواحد – تنفيذا لبرنامج 2016-، جرى التحري بشأن شروط التخزين والتبريد ومدى مطابقة المنتوج المعني.

وأفيد أنّ السداسي الأول من العام الحالي، شهد عمليات رقابة شملت 146 ملبنة من مجموع 166 وحدة ناشطة في الجزائر، وحرصا على نوعية المنتجات، جرى استخراج 740 عيّنة من عدة مستويات تشهدها عملية الإنتاج (المادة الأولية، سلسلة الإنتاج، المنتوج النهائي، فضلا عن الأكياس المسوّقة.

وفي مجال الرقابة البكتريولوجية، جرى استخراج 355 عيّنة وجرى الخلوص إلى عدم مطابقة بـ 13.52 بالمائة، وعلى صعيد الجوانب الفيزيائية، لوحظ أنّ 39 عيّنة غير مطابقة من مجموع 385 عيّنة مستخرجة، وهو ما شكّل نسبة عدم مطابقة بـ 10.13 بالمائة.

وإثر مراقبة شروط النظافة، أظهرت النتائج نسبة خروقات ضعيفة - لم تتعدّ 2 بالمائة -، وهو ما يشكّل تطورا نسبيا في هذه الشعبة، ما أرجعته الوصاية إلى المتابعة المستمرّة وكبح التحايلات، فضلا عن حملات تحسيس المتعاملين بجدوى احترام قواعد النظافة.

وحول إعلام المستهلكين، جرى الكشف عن 12 خرقا مرتبطا بغياب أي إشارة إلى تاريخ الإنتاج وتاريخ انقضاء صلاحية الاستهلاك، وأدى ما تقدّم إلى تحرير 71 محضرا شفويا ممهّدا لمتابعات قضائية، مع تسليم إشعارين لمتعاملين وإيقاف خمس ملبنات عن العمل إلى غاية الاستبعاد النهائي لجميع الحيثيات غير المطابقة.

وبدا واضحا أنّ كشف مصالح "بختي بلعايب" أتى ردا على كارثة تسمم أكثر من 700 شخص بولاية البليدة لتسمم غذائي إثر تسويق ألبان فاسدة من لدن ملبنة "قرواو" التي تم غلقها ومقاضاة مالكها.

وحرصت وزارة التجارة على التنويه بأنّها تبقى مجنّدة من أجل تأطير جيّد للمنتجات القاعدية.

فالح نوّار

إضافة تعليق جديد