إنتاج أولى سيارات "الهاتش باك" لعلامة هيونداي بتيارت

عُرضت اليوم الاثنين أولى سيارات "الهاتش باك" من علامة هيونداي التي أنتجت بمركب  تيارت في إطار الشراكة مع مجمع طحكوت الصناعي وذلك بحضور وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي ووزير الثقافة وزير العلاقات مع البرلمان بالنيابة عز الدين ميهوبي.

وتتميز هذه السيارة التي تضاف إلى سلسلة الأصناف التي تصنع بمركب هونداي  بتيارت  بقوتها التي تبلغ 107 حصان و1.4 بنزين كما تتوفر على تكنولوجيات عالية  خاصة بالهاتف النقال ومضادات الضباب وغيرها من الميزات حسب مدير هونداي الجزائر ابراهيم إسماعيلي.

وأفاد المسؤول ذاته أنه تم تصنيع لحد الأن 500 وحدة من هذا الصنف الجديد الذي  سيدخل السوق الجزائرية   مشيرا الى ان المركب ينتج أنواعا أخرى على غرار "  هونداي اي 10 " بصنفيها و"اكسنت" بصنفيها و"اليترا" و"تكسون" و"جيريتا"  و"سونتافيو" .

وأعلن  إسماعيلي انه سيتم "لاحقا " تصنيع سيارة من نوع "اكسنت" جزائرية  100 بالمائة.

للتذكير شرع في إنتاج السيارات من علامة "هونداي " بهذا المركب في أول نوفمبر  الماضي وذلك باستثمار قدره 250 مليون دولار أمريكي  و ينتظر إنتاج 000 30  سيارة في السنة في مرحلة أولى لترتفع الطاقة الإنتاجية بعد خمس سنوات إلى 000  200 سيارة في السنة.

ولدى زيارته لهذا المركب الواقع بالمنطقة الصناعية زعرورة بعاصمة الولاية   أكد الوزير محمد الغازي على أهمية الصناعات المكانيكية بتيارت التي توفر مناصب  شغل للشباب وحث الشباب الراغب في إنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة "الاهتمام بمجال  المناولة الخاصة بالصناعات الميكانيكية " .

وأضاف : "بروز مؤسسات ومقاولون شباب في مجال المناولة سيفتح المجال لاقتحام  الأسواق الخارجية في مجال الصناعات الميكانيكية".

يذكر أن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي ووزير الثقافة  ووزير العلاقات مع البرلمان بالنيابة عز الدين ميهوبي والأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد قد اشرفوا اليوم على  الاحتفالات الوطنية الرسمية لليوم العالمي للشغل التي احتضنتها ولاية تيارت.

وأج

إضافة تعليق جديد