أوريدُو والفيدرالية الجزائرية لذوي الإعاقة ينظمان يوما تحسيسيا حول الكشف عن سرطان الثدي

للاحتفال المزدوج باليوم العالمي لحقوق المرأة المصادف لـ 8 مارس و اليوم الوطني للأشخاص ذوي الإعاقة المصادف لـ 14 مارس، ينضم Ooredoo (أوريدُو) إلى الفيدرالية الجزائرية للأشخاص ذوي الاعاقة (FAPH) و يُؤرخ لهاذين الموعدين بتنظيم يوم الأحد 12 مارس 2017 بالجزائر العاصمة، يوما تحسيسيا حول الكشف المبكر لسرطان الثدي.

نُظم الحدث بحضور رئيسة الفيدرالية الجزائرية للأشخاص ذوي الاعاقة، السيدة عتيقة المعمري، و رئيسة الجمعية الجزائرية لمحو الأمية، السيدة عائشة باركي، و المدير العام لـ Ooredoo السيد هندريك كاستيل. 

كان هذا اليوم التحسيسي فرصة لـ Ooredoo و للفيدرالية لتعزيز شراكتهما الاستراتيجية التي أُبرمت في ديسمبر 2015.

بمناسبة هذا الاحتفال المزدوج، صرح المدير العام لـ Ooredoo، السيد هندريك كاستيل: "ككل سنة، يُسجّل Ooredoo حضوره في اليوم العالمي لحقوق المرأة مُثمنا إسهامها الإيجابي في حياة المواطنين بجميع أبعادها مُؤكدا إرادته في مرافقة المرأة الجزائرية في ازدهارها و نجاحها. كما يُمثل اليوم الوطني للأشخاص ذوي الاعاقة فرصة لنا لتأكيد التزامنا إلى جانب شريكنا، الفيدرالية الجزائرية للأشخاص ذوي الإعاقة، التي تناضل جاهدة في تحسين الحياة اليومية لهذه الشريحة من المجتمع."

من جهتها، أكدت السيدة عتيقة المعمري، رئيسة الفيدرالية الجزائرية للأشخاص ذوي الإعاقة: " نناضل يوميا للدفاع و لحماية حقوق الأشخاص، لاسيما النساء اللاتي تُعانين من الإعاقة، و ضد التمييز و الإقصاء. و لرفع هذا التحدي، نحن بحاجة إلى دعم جميع الفاعلين على غرار شريكنا Ooredoo الذي يُرافقنا دوما، و في جميع الظروف، في مبادراتنا المُتعددة تجاه هذه الشريحة من المجتمع. أُحي التزام Ooredoo الثابت الذي يواصل الوفاء لبُعده كمؤسسة مواطنة."

و في تدخله خلال هذا اليوم التحسيسي، شدّد الدكتور فتحي بن أشنهو، طبيب      و عضو في جمعية "نور الضُحى" على أهمية الكشف المُبكر لسرطان الثدي حيث يسمح ذلك باكتشاف المرض مُسبقا معززا بذلك حظوظ الامتثال للشفاء، كما أبرز الصعوبات التي تواجهها النساء في حالة إعاقة للولوج إلى الحملات الإعلامية المتعلقة بالكشف المبكر و كذا للمؤسسات الاستشفائية الخاصة بالنساء.

للتذكير، سمحت الشراكة بين Ooredoo و الفيدرالية الجزائرية للأشخاص ذوي الإعاقة من دعم العديد من الجمعيات التي تنشط في مجال الدفاع عن حقوق الأشخاص المعاقين، لاسيما المعوقين حركيا، و المكفوفين، و الصم، و المصابين بالتريزوميا (Trisomiques) و ذوي الاحتياجات الخاصة.

من خلال هذه النشاطات، يقف Ooredoo، كمؤسسة مواطنة، مرة أخرى، إلى جانب المرأة الجزائرية لتثمين دورها في تنمية الوطن و كذا إلى جانب الأشخاص ذوي الإعاقة مبرزا مساهمتهم الايجابية داخل المجتمع.

برعاية أريدُ 

إضافة تعليق جديد