أكثر من 1.800 مشروع استثمار فندقي في الجزائر

أعلن وزير السياحة و الصناعات التقليدية حسن مرموري في الجزائر العاصمة عن  تسجيل أكثر من 1800 مشروع انجاز هياكل فندقية بسعة استقبال تتعدى 240.000 سرير في الجزائر، منها 582 فندق بسعة 75.000 سرير في طور الانجاز.

و أوضح الوزير بمناسبة إحياء اليوم العالمي للسياحة المصادف ل 27 سبتمبر من كل سنة أن "وزارة السياحة قد وافقت في المجموع على 1.812 مشروعا لإنجاز منشآت فندقية بسعة 240.328 سريرا، بقيمة إجمالية تقدر ب1.066 مليار دج مع الطموح لتوفير 99.382 منصب شغل مباشر".

كما أشار مرموري إلى انه من بين 1.812 مشروعا "يوجد 582 مشروعا استثماريا في طور الانجاز (110 سيتم استلامها سنة 2017)، التي تمثل 75286 سريرا بتكلفة 350 مليار دج و توفير 35.900 منصب شغل مباشر".

و اضاف الوزير في نفس السياق،أن بإمكان السياحة المساهمة في التنمية المستدامة "التي أصبحت مع الوقت تشكل رهانا أساسيا لتطور المجتمع"، مضيفا انه تم في 2016 تسجيل أكثر من 2ر1  مليار مسافرا دوليا في العالم، و أن هذا الرقم سينتقل في أفاق 2030 إلى 8ر1 مليار سائح".

و دعا مرموري، جميع الفاعلين في القطاع إلى عدم ادخار أي جهد من اجل تطوير و ترقية اقتصاد قائم على السياحة من اجل الخروج من التبعية للمحروقات.

و اغتنم الوزير هذه المناسبة ليكرم بعض الإطارات و المتعاملين الخواص النشطين في قطاع السياحة نظير جهودهم الرامية للارتقاء بالسياحة الجزائرية إلى مستوى الأمم الكبرى ذات الإمكانيات السياحية الهامة.

و يهدف اليوم العالمي للسياحة الذي أدرج هذه السنة تحت شعار "سياحة مستدام، أداة للتنمية" إلى تحسيس المجتمع الدولي بأهمية السياحة و مساهمتها في التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية.

للتذكير، إن الجزائر قد احتلت المرتبة الرابعة في تصنيف 2013 للمنظمة العالمية للسياحة، ثم خامس بلد إفريقي (في 2014) يستقطب اكبر عدد من السياح.و في نهاية 2016 ، دخل إلى الجزائر أكثر من 3ر2  مليون سائح مقابل 7ر1 سنة 2015، الا ان هذا التقدير يشمل المغتربين الجزائريين،و دخول الأجانب لاسباب غير سياحية أيضا،مما يجعل العدد الفعلي للسياح أقل بكثير من العدد المعلن.و تقدر لحظيرة الفندقية بنحو 100 أآلف سرير لكن نسبة منها فقط تطابق المقاييس الدولية،فيما يوجد جزء من الحظيرة غير مصنفة.

إضافة تعليق جديد