أسعار النفط تستقر في مستوى 52 دولار للبرميل

استقرت اليوم السبت أسعار النفط في مستوى 52 دولار للبرميل لمؤشر خام برنت بحر الشمال لتسليمات شهر أكتوبر ،و بلغ البرنت قبل الاقفال 52.1 دولار للبرميل بنسبة نمو بلغت 0,11 في المائة .

و ارتفعت أسعار النفط بعد أن عززت بيانات قوية للوظائف الأمريكية الآمال بنمو الطلب على الطاقة، لكن أسعار الخام تظل صوب تسجيل خسارة أسبوعية محدودة متأثرة بارتفاع صادرات أوبك وقوة إنتاج الولايات المتحدة.وقالت وزارة العمل الأمريكية إن أرباب العمل الأمريكيين وظفوا عمالا بعدد يزيد عن التوقعات في يوليو تموز وزادوا أجورهم.

و ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 39 سنتا، أو ما يعادل 0.8 بالمئة، إلى 52.40 دولار للبرميل، في حين زاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43 سنتا، أو ما يعادل 0.9 بالمئة، إلى 49.46 دولار للبرميل.الا ان الاسعار عادت لتتراجع و تستقر في مستويات ادنى 

وانخفضت العقود الآجلة للخام في التعاملات المبكرة قبل أن يحفز تقرير الوظائف المتعاملين على الشراء. وعلى أساس أسبوعي، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لأقرب استحقاق. ويقول محللون إن الأسعار تعرضت لضغوط جراء ارتفاع الإنتاج وإن كانت قوة الطلب حدت من الخسائر.وقال بنك باركليز "نتوقع تصحيحا نزوليا (للأسعار) خلال هذا الربع" لكنه توقع أن يبلغ متوسط سعر برنت 54 دولار للبرميل خلال  الثلاثي الأخير من العام الجاري،الا ان مؤشرات أخرى تشير الى امكانية أن يتراوح السعر ما بين 50 و 53  دولار للبرميل،و هو مستوى يبقى متواضعا ،مقارنة بالتوقعات التي تضعها الدول المصدرة للنفط و التي تامل في برميل نفط في حدود 60 دولار للبرميل على اقل تقدير.خاصة و أن الجهود المبدولة من قبل الدول المصدرة للنفط بتخفيض مستوى انتاجها ب 1,8 مليون برميل يوميا الى غاية مارس من السنة المقبلة يبقى عبارة عن تضحية ،لضمان نوع من الاستقرار في السوق.

ب.حكيم

 

إضافة تعليق جديد