أسعارالنفط تستقر في مستوى 55 دولار للبرميل

استقرت اسعار النفط في مستوى فوق55 دولار للبرميل بعد أن تجاوز سقف 56 دولار ، خيث تاثرت الاسعار على وقع الاحداث المسجلة في سوريا و الضربات الصاروخية الموجهة من قبل الولايات المتحدة،رغم كون سوريا دولة منتجة صغيرة للنفط .

ارتفعت أسعار النفط في العقود الآجلة أكثر من اثنين في المائة، لتبلغ أعلى مستوياتها، بعدما أطلقت الولايات المتحدة عشرات صواريخ « توماهوك كروز» على قاعدة الشعيرة  الجوية في سوريا، لكن الأسهم قلصت مكاسبها لاحقاً في ظل عدم وجود أي أثر فوري على الإمدادات  النفطية.

وبعد تداولات ضعيفة قبل الهجوم، قفز خام القياس العالمي مزيج «برنت» في العقود الآجلة إلى 56.08 دولار للبرميل، فيما وصفه التجار و الوسطاء TRADERS بأنه رد فعل سريع، قبل أن يقلص مكاسبه إلى 55.62 دولار للبرميل ليظل مرتفعاً 1.3 في المائة عن مستوى الإغلاق السابق.و اغلق برنت بحر الشمال على سعر 55.24 دولار للبرميل بنسبة نمو بلغت 0.35 دولارا و 0.64 في المائة لتسليمات شهر جوان

بالمقابلّ، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة أكثر من اثنين في المئة أيضاً إلى 52.94 دولار للبرميل قبل أن يقلص مكاسبه ليسجل 52.46 دولار للبرميل بزيادة 1.45 في المائة عن التسوية السابقة. قبل ان يستقر في مستوى 52.24 دولار للبرميل بالنسبة لتسليمات شهر ماي   وبلغ الخامان أعلى مستوياتهما منذ أوائل مارس.

وعلى رغم أن إنتاج سوريا من النفط محدود، إلا أن موقعها في منطقة الشرق الأوسط والتحالفات مع منتجين كبار للخام أثار مخاوف في شأن اتساع دائرة الصراع، بما قد يعطل شحنات الخام.و لكن التطورات المتلاحقة ابقت سعر البرميل في مستوى محدود و ان سجل ارتفاعا محسوسا.

ب.حكيم

 

 

 

إضافة تعليق جديد