أريدُ يُواصل نموه بفضل عرض هيّا! و يجمع14 مليون مُشترك

عرفت النتائج المالية لـ Ooredoo الجزائر و التي أُعلن عنها يوم الخميس 27 جويلية 2017، نموا إيجابيا خلال السداسي الأول لسنة 2017، مُعززا بذلك مكانته لاسيما بفضل إطلاق عرضه ماكسي هيّا! (MaxyHaya !)في ماي الفارط و الذي عرف نجاحا كبيرا لدى الزبائن.

تعزّز هذا النجاح بالديناميكية التجارية التي وضعها Ooredoo من خلال إطلاق عرضيههيّا!   و ماكسي هيّا !اللذان يمنحان مزايا حصرية فيما يخص الصوت و البيانات.

بالأرقام، بلغت إيراداتOoredoo (الجزائر)3,52 مليار دينار جزائري في السداسي الأول لسنة 2017.

فيمايخصعددالزبائن،فقدبلغ 14 مليون مُشترك في نهاية جوان 2017، مقابل4,13مليونمُشترك مقارنة مع نفس الفترة لسنة 2016.

قُدرت الإيرادات المحققة قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) بـ 4,23مليار دينار جزائري في السداسي الأول لسنة 2017.

خلال السداسي الأول لسنة 2017، استثمر Ooredoo (الجزائر) ما يقارب 5,3مليار دينار جزائري، لاسيما في تقوية و تحديث تجهيزات شبكته.

في المجمع، يُمثل Ooredoo (الجزائر)4,9 %من مجموع الزبائنو 2,7% من حجم الاستثمارات.

بعد الإعلان عن هذه النتائج، صرح المدير العام لـ Ooredoo،السيد هندريككاستيل:"حقق Ooredoo الجزائر في السداسي الأول لسنة 2017 نموا إيجابيا لمؤشراته المالية الرئيسية لاسيما بفضل عرضه هيّا! الذي سمح لـ Ooredoo بتعزيز مكانته في السوق الوطنية للهاتف النقال. إن الثقة التي وضعها فينا الملايين من زبائننا المُعجبين بابتكارية و سهولة و شفافية حلولنا و خدماتنا، تُشجعنا على مواصلة استراتيجيتنا من أجل الاستجابة بصفة أفضل لمتطلباتهم و تلبية احتياجاتهم. يتطلع Ooredooللمساهمة في تعزيز الاقتصاد الرقمي الوطني و جعله مُحركا لتنمية القطاع الوطني للهاتف النقال."

تُؤكد نتائج السداسي الأول لسنة 2017 فعالية استراتيجيته Ooredooو إرادته في جعل من الصناعة الرقمية حقيقة يومية لزبائنه.

يبقى Ooredooدوما في الاستماع لانشغالات زبائنه لاستباق احتياجاتهم و منحهم حلول  تستجيب لمتطلباتهم.

من جهة أخرى، يطمح Ooredoo الجزائر إلى تعزيزاستثماراتهفيالجزائرخلال سنة 2017 من أجل الاسراع في بسط تكنولوجيته للجيل الرابع، التي تُغطي إلى حد الآن 31 ولاية، و كسب حصص جديدة في السوق والسماح للزبون الجزائري الاستفادة من الامتياز و الخبرةوالتجربة التكنولوجية لمجمع .Ooredoo

إضافة تعليق جديد