آخر المقترحات قبل لقاء فيينا:تجميد الانتاج الايراني و خفض الانتاج السعودي

كشف ليلة اليوم مصادر  مقربة من منظمة أوبك عن آخر المقترحات المقدمة للتوصل الى اتفاق نهائي في فيينا غدا ،و يتضمن المقترح ،تجميد مستوى الانتاج النفطي الايراني في مستوى 3.797  مليون برميل يوميا ،و تخفيض المملكة العربية السعودية لمستوى انتاجها الى حدود  10,07  مليون برميل يوميا عوض 10.540.000 مليون برميل يوميا المسجلة في شهر اكتوبر الماضي اي بتخفيض أربعم مائة و سبعون ألف برميل يوميا ، فيما تم اقتراح تخفيض بمجموع  1,2  مليون برميل يوميا ،و هو مستوى يفترض أن يضاف الى مساهمة  دول خارج أوبك التي دعيت الى تخفيض انتاجها ايضا ب نصف مليون برميل يوميا  الى 600.000  ألف برميل يوميا ،و افادت مصادر من فيينا أن  ايران تكون قد ابدت استعدادا لتجميد انتاجها ولكن في مستوى ما يبلغه انتاجها بداية السنة المقبلة أي في حدود اربع ملايين برميل يوميا ،فيما أشارت العراق  في مجريات المفاوضات الجارية بانها ستبقي على مستوى انتاجها ،الا ان مواقف طهران و بغداد لم ترق للعربية السعودية التي تبقى من أهم الدول التي تتحمل تبعات اتفاق الجزائر و بالتالي تحمل الجزء الاكبر من التخفيض ،و أبقت الاكوادور على لسان وزيرها للنفطGuillaume long الغموض ،و ان أكدت موافقتها لاتفاق الجزائر و تخفيض الانتاج و لكنها تبدي تحفظا حول مستويات التخفيض لكل دولة ،كما وافقت الاكوادور على منح ايران و العراق وضعا خاصا .

و تقر المقترحات المطروحة في العاصمة النمساوية فيينا على  تخفيض بنسبة 4,5 في المائة ،و اعفاء ليبيا و نيجيريا المتضررتان من أوضاع داخلية اثرت كثيرا على مستويات انتاجهما البترولي ،فيما يتم اقتراح تجميد مستوى الانتاج الايراني في 3,97  مليون برميل يوميا ،في وقت كشفت الاحصائيات ان العراق انتج في اكتوبر 3,92 مليون برميل يوميا فيما اقترحت الجزائرأن تقوم بغداد بتخفيض 240.000  مليون برميل يوميا من حصتها ،انطلاقا من المعطيات التي تفيد بان انتاجها في اكتوبر بلغلا 4,6 مليون برميل يوميا  ،و يسمح المقترح لايران بالاقتراب من أعلى مستوى لانتاجها المسجلفي جويلية 2005،و تواجه أوبك عدة تحديات ،فروسيا التي تأكد غيابها عن الافتتاح للقاء فيينا على غرار لقاء الجزائر تتبنى مواقف متقلبة ،وعكس تصريح اليوم لوزير النفط الاندونيسي Ignasius Jonan لدى وصوله الى فيينا ،بأنه يجهل فيما اذا هناك اتفاق مدى الغموضو الضبابية التي تلف لقاء فيينا ،حيث ستبقي الدول الاعضاء الغموض الى لحظاتها الاخيرة .

و تتركز الجهود لافتاك اتفاق تخفيض  ب1.2 مليون برميل يوميا وتجميد الانتاج و اسهام  روسيا و الدول خارج اوبك في اتفاق يسري لمدة سنة بداية من جانفي المقبل ،و كان اتفاق الجزائر قد اعتمد تخفيضا في مستوى ما بين 32.5 و 33 مليون برميل يوميا

.ب.حكيم

إضافة تعليق جديد