مالية

سجل احتياطي الصرف تراجعا إلى 121.9 مليار دولار في نهاية سبتمبر الماضي حسب ما كشف عنه بنك الجزائر.

وأكد محافظ بنك الجزائر محمد لوكال اليوم الأربعاء أن احتياطي الصرف سجل تراجعا بعد أن كان في مستوى 129 مليار دولار.

وفي نهاية سنة 2015 .، كان احتياطي الصرف 144.1 مليار دولار حسب ما أضافه محمد لوكال بمناسبة اجتماعه مع أعضاء لجنة المالية و الميزانية بالمجلس الوطني الشعبي في إطار مناقشة مشروع قانون مالية سنة 2017.

سيُعرض مشروع إقراض الجزائر 900 مليون أورو على مجلس إدارة البنك الإفريقي للتنمية في الأيام المقلبة بعد أن تم الاتفاق على تفاصيل القرض خلال الأسبوعين الماضيين.

وأكدت مصادر من الهيئة المالية الإفريقية لـ "إيكو ألجيريا" أن المفاوضات بين الحكومة الجزائرية ومسيري البنك انتهت بالاتفاق على منح الجزائر 900 مليون أورو بعد أن كان الأمر في بدايته وبتوصية من المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي يسير في اتجاه التفاوض للحصول على قرض بقيمة ملياري دولار. وبقي من إتمام العملية أخد موافقة مجلس إدارة البنك الإفريقي للتنمية حسب المصادر نفسها.

تقترح الحكومة في مشروع قانون مالية 2017 فرض رسوم تعادل قيمتها  بالدينار الجزائري من العملة الصعبة على الرعايا الأجانب.

تحدد  المادة 19 من المشروع مبلغ 1000 دينار للحصول على تأشيرة تسوية الوضعية صالحة لمدة يوم إلى 20 يوما و 800 دينار بالنسبة لتأشيرة العبور صالحة ليوم أو سبعة أيام و نفس القيمة بالنسبة للتمديد لمدة يوم إلى 15 يوما و 1800 دينار للتمديد الصالح ما بين 16 يوم الى 30 يوما و 1500 دينار لتأشيرة التمديد صالحة لـ 31 يوم إلى 45 يوما و 2000 دينار لتأشيرة التمديد صالحة لمدة 46 يوما إلى 90 يوما.

أعلن "معتصم بوضياف" الوزير المنتدب لدى وزير المالية مكلف بالاقتصاد الرقمي وعصرنة الأنظمة المالية، الثلاثاء، عن إطلاق نظام دفع الكتروني سيسمح للمؤسسات بدفع ضرائبها عن بعد قبل نهاية 2016.

برسم منتدى المجاهد، أفاد "بوضياف" إنّ هذا الإجراء يندرج في إطار عصرنة الإدارة الجبائية سيعمم خلال الثلاثي الثاني من سنة 2017، وذكر أنّ عصرنة الأنظمة المالية سيما النظام البنكي يوجد في صلب انشغالات الحكومة، كما أشار إلى أن هذا الاهتمام انعكس من خلال استحداث طرق دفع جديدة مؤكدا أن جميع الظروف قد وفرت للشروع في برنامج العصرنة بشكل "سريع".

أصدر بنك الجزائر أسعار الصرف للأوراق النقدية وشيكات السفر بالدينار الجزائري والصالحة ابتداء من 9 اكتوبر. و حدد سعر الدولار بـ 43.108 دينار لدى الشراء و ب 115.05 دينار لدى البيع. كما قدر سعر اليورو بـ 122.55 دينار للشراء و127.92 دينار عند البيع.

وخلال الاسبوع  الماضي ( الفترة الممتدة من 2 الى 8 اكتوبر2016) فقد حدد سعر الدولار بـ 108.08 دينار لدى الشراء وبـ 114.68 دينار لدى البيع. كما قدر سعر اليورو بـ 120.87 دينار للشراء و 128.27 دينار عند البيع.

صادق مساء اليوم الثلاثاء مجلس الوزراء برئاسة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على مشروع قانون المالية 2017 مع الحفاظ على أهم التدابير الجبائية المقترحة حيث اندرج النص في سياق مسار موازنة ما بين2017 و 2019 و الذي يصاحب النموذج الاقتصادي الجديد.

صادق مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء على مشروع قانون المالية لسنة 2017 حسب بيان أصدره المجلس

 وحسب البيان الذي اصدر المجلس بعد اجمتماعه اليوم فإن المشروع يعتمد منحى الموازنة الممتد لثلاث سنوات من 2017 إلى2019.

تحرير

أعلن اليوم وزير المالية حاجي بابا عمي، عن التحضير لإطلاق قرض سندي جديد يهدف أساسا إلى استقطاب الأموال المتداولة في السوق  الموازية، حيث يتم تخصيص القرض لحاملي هذه الأموال ،مع استمالتهم بفضل نسب فوائد مغرية. 

وأشار وزير المالية إلى أن الإجراءات التي تتجه إليها الحكومة ترمي إلى استيعاب جزء من الكتلة النقدية المتداولة في السوق الموازية ،مشيرا إلى أن عملية القرض السندي سجلت نتائج ايجابية ،حيث تم تسجيل استقطاب مبالغ مالية معتبرة. 

استبعد محافظ بنك الجزائر أي رفع لقيمة المنحة السياحية المقدمة سنويا للجزائريين و المقدرة بحوالي 125 الى 130 أورو والتي تعد من أدنى المنح المقدمة في المنطقة ،كما أكد أن  الهيئة النقدية لا تعتمد سياسة خاصة بتخفيض الدينار الجزائري .

وأشار محافظ بنك الجزائر خلال عملية إطلاق الدفع الالكتروني بفندق الأوراسي أن السلطات العمومية لا تفكر حاليا في إقامة مكاتب صرف العملة ،مؤكدا على أن ذلك يتطلب توفير شروط موضوعية وهي غير متاحة حاليا 

أعلنت  اليوم جمعية البنوك و المؤسسات المالية في بيان لها انه سيتم إطلاق خدمة الدفع الالكتروني رسميا غدا.

وسيتم إطلاق الخدمة الجديدة من طرف الجمعية بحضور وزير المالية حاجي بابا عمي ووزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال إيمان هدى فرعون, والوزير المنتدب المكلف بالاقتصاد الرقمي وعصرنة الأنظمة المالية معتصم بوضياف، ومحافظ بنك الجزائر محمد لوكال.