مالية

يكشف مخطط الحكومة عن اعتماد تمويل بديل يضمن توفير موارد مالية إضافية في ظل ضائقة مالية تعيشها الدولة منذ نهاية 2014. وسيتم اعتماد تمويل مطابق للشريعة الإسلامية من خلال إعداد إطار قانوني خاص بالسندات السيادية للتمويل من النوع التساهمي. ويضمن هذا التمويل هوامش ربح من خلال حيازة أسهم في المشاريع العمومية  بدل اعتماد نسب فوائد بنكية لتحقيق مردودية الأموال الموظفة في إطار هذا النوع من السندات.

تراجعت الموارد المالية لصندوق ضبط الإيرادات بنسبة 85 بالمائة ما يمثل قيمة 42.4 مليار دولار حسب تحقيق أجراه منتدى المؤسسات النقدية والمالية حول أكبر المؤسسات العمومية المستثمرة.

وأورد المنتدى، حسب ما نقلته وكالة رويترز، أن انخفاض اسعار الغاز والبترول التي تمثل 95 بالمائة من قيمة الصادرات الجزائرية، أدى إلى تراجع بـ 90 بالمائة من أصول الصندوق منذ نهاية 2014، وهو الصندوق الذي شرع، انطلاقا من منتصف سنة ،2006 في تغطية عجز ميزانية الدولة.

التحرير

 

قال "عبد الله غلام الله" رئيس المجلس الاسلامي الأعلى، السبت، إنّ تأمين التكافل لا يتعارض مع الإسلام، معتبرا أنّه يتضمن ضرورة توزيع المخاطر للتخفيف من اثار الكوارث التي تمس المجتمع، ما يتطلب اللجوء الى التأمين.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان "غلام الله" قوله في لقاء صحفي إنّ "التكافل مفهوم غير دخيل على ديننا، ولهذا المفهوم مكانته في الزكاة والتكافل بين المسلمين أو حتى توزيع المخاطر".

سيوفر بنك البركة بموجب اتفاق وقع اليوم الاحد مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف قروض استهلاك لفائدة موظفي القطاع من أئمة وعمال و مستخدمين ،و يعتمد القرض على النظام اللاربوي أو دون فائدة

و اشار وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى على هامش حفل توقيع الاتفاقية مرفوقا بالمدير العام لبنك البركة محمد حافظ أن الهدف من  الاتفاقية هو توفير  تسهيلات بشروط تفضيلية للأئمة  و مستخدمي قطاع الشؤون الدينية و الاوقاف من خلال توفير قروض استهلاكية بدون فائدة لتجسيد مختلف مشاريعهم وهي قروض حلال 100 بالمائة وبدون فائدة في إطار تشجيع المنتوج الوطني.

أعرب البنك الافريقي للتنمية، الخميس، عن "ارتياحه الكبير" لتجسيد الاصلاحات الاقتصادية في الجزائر من خلال الالتزام بتعزيز تمويلاته لصالح برامج الاستثمارات لمساعدة البلد على تجسيد تنفيذ نمط النمو الجديد.
 

ستعيد المديرية العامة للضرائب هيكلتها في سياق يهدف إلى تحسين تحصيلها المالي وضمان الرقابة على العائدات الجبائية خاصة ما يتعلق بالرسوم والحقوق والضرائب المفروضة على المعادن الثمينة والتبغ والكحول.

وتحضر الحكومة لإصدار مرسوم تنفيذي متعلق بتنظيم المصالح الخارجية للإدارة الجبائية وصلاحياتها، وتحديد مهام مفتشيات وقباضات الضرائب.

 ويهدف الإجراء إلى ضمان تحصيل أوسع لعائدات الطوابع بكل أنواعها والغرامات وعائدات "عيارات" المعادن الثمينة ، والرسوم غير المباشرة المفروضة على مواد التبغ والكحول.

أعرب البنك العالمي، الأحد، عن اهتمامه ببرنامج النمو في الجزائر الممتدّ إلى عام 2035، بالتزامن، ثمّنت المؤسسة المالية الكونية دعم الجزائر لوكالة التنمية الدولية بـ 25 مليون دولار.   

يشرع بنك الجزائر غدا  في اعتماد معدل جديد لنسبة إعادة الخصم، حيث تقرر رفع النسبة من 3.5 بالمائة الى 3.75 بالمائة، وذلك في خطوة للزيادة في السيولة النقدية لدى البنوك، وتقليص الطلب على القروض وخفض نسبة التضخم لعلاج النقص الذي عانته المؤسسات المالية والبنكية، منذ تراجعت مداخيل البلاد بسبب الأزمة النفطية .

لثاني مرة في أقل من سنة يقدم بنك الجزائر على مراجعة معدل نسبة إعادة الخصم، فبعد قرار خفضه السنة الماضية من 4 بالمائة الى 3.5 بالمائة،عاد البنك ليعتمد بداية من اليوم نسبة جديدة بعد أن قرر رفعها الى 3.75 بالمائة،

علمت "ايكو ألجيريا" من مصادر مصرفية و مالية أن بنك البركة الجزائري  قام برفع رأسماله الاجتماعي من   10 مليار دج إلى 15 مليار دج او ما يعادل 136,75 مليون دولار . وقد حصل الاجراء المتخذ من قبل المؤسسة المصرفية بموافقة مجلس القرض و النقد التابع لبنك الجزائر .

دعا صندوق النقد الدولي، اليوم، الجزائر لتنويع آليات التمويل من بينها الاستدانة الخارجية و  التنازل عن أصول وأسهم الشركات العمومية .

واعتبر الصندوق في تقرير له مثل هذه الآليات من بين البدائل المتاحة لتفعيل التمويل العمومي .ورأى الصندوق ان التحدي الذي يواجه الجزائر إلى جانب شح الموارد نتيجة الصدمة النفطية يكمن في كيفية اختيار توليفة من السياسات الاقتصادية والخيارات التي تسمح بتكيّف اقتصادي دائم امام التحولات بأقل كلفة في مجال النمو ومناصب الشغل. وحذر صندوق النقد الدولي من هشاشة الاقتصاد الجزائري في تقرير  تمهيدي حول آفاق الاقتصاد العالمي.