مالية

×

رسالة الخطأ

  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 687 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 690 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 691 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 692 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 695 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 697 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 302 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 303 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 311 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 318 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_settings_initialize() (line 801 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).

عجز الميزانية سيرتفع بـ 100 بالمائة في 2018 مقارنة بالعجز في 2017

الحكومة مطالبة بتوفير أكثر من 3 آلاف مليار دينار لتغطية عجز ميزانيتي 2017 و2018

نفقات التجهيز تتجاوز التسقيف المحدد السنة الماضية بنسبة 60 بالمائة

مداخيل الميزانية سترتفع بنسبة 7.26 بالمائة فقط

 

كشف الوزير الأول السيد أحمد أويحيى يوم  الأربعاء في رده على انشغالات أعضاء مجلس الأمة المعبر عنها خلال مناقشات  برنامج عمل الحكومة بأن قيمة احتياطات الجزائر من الذهب تتجاوز حاليا ستة (6)  مليارات دولار.و أوضح  أويحيى أن قيمة احتياطات الجزائر من الذهب تضاف الى حجم  احتياطات الصرف التي بلغت حتى شهر سبتمبر الجاري  102 مليار دولار.

أسرت مصادر حكومية أن الجهاز التنفيذي يقترح  في المشروع التمهيدي لقانون مالية سنة 2018 تطبيق ضريبة على الثروة التي تفوق  5 مليارات سنتيم، حيث تقترح حكومة أويحيى فرض على كل من يمتلك ثروة تفوق هذا القيمة اقتطاع ما بين 1 إلى 3.5 بالمائة من ممتلكاته.

وأوضحت مصادر إيكو ألجيريا أن المقترح المعروض للدراسة اليوم في المجلس الوزاري المشترك يعتمد تطبيق هذه الضريبة على الطريقة المعروفة وهي السلم التصاعدي. وأوضحت المصادر ذاتها أن المقصود بالثروة هي الأموال وكذا الأملاك الأخرى مثل العقارات.

أعلن اليوموزير المالية عبد الرحمن راوية أمام لجنة المالية و الميزانية للمجلس الشعبي الوطني خلال تقديمه لتعديل الأمر المتعلق بقانون القرض و النقد أن احتياطي الصرف يمكن ان يتراجع الى مستوى 97 مليار دولار مع نهاية ديسمبر 2017 ،و ياتي تصريح وزير المالية ،بعد توقع الوزير الاول أحمد اويحي بأن مستوى الاحتياطي يقدر ب 103 مليار دولار في اوت مقابل 105 مليار دولار في جويلية و يتوقع بلوغه 102 مليار دولار في نهاية سبتمبر أي بفقدانه 3 مليار دولار خلال شهرين,

سجلت قيمة الدينار الجزائري في السوق بين البنكية صباح اليوم تراجعا قياسيا أمام الدولار بتجاوز سعر الصرف 113 دينار للدولار الواحد لأول مرة.

ويأتي تراجع قيمة الدينار في ظل الحديث عن طبع النقود المقرر أن تلجأ إليه حكومة أويحيى لتغطية عجز الميزانية المقرر أن يرتفع أكثر السنة القادمة. و هو ما دفعها إلى تعديل قانون النقد و القرض.

وفي السوق الموازية بلغ سعر اليورو  صباح اليوم مستوى قياسيا ببلوغه 202 دينار، أي 100 يورو مقابل 20200.

التحرير

باعتماد الحكومة لسعر صرف  العملة الوطنية ب 115 دينار مقابل الدولار الواحد، في مشروع قانون مالية 2018 ،يكون الدينار بذلك قد عرف تغيرا بنسبة الضعف ما بين قانون مالية 2011 و قانون مالية 2018 ، وفي ظرف ست سنوات ،مما يبين مستوى التقلبات التي عرفها قيمة الدينار الجزائري خلال الفترة الاخيرة و التي تجلت في فقدان قيمة صرف الدينار لنسبة تقارب 30 في المائة بالنسبة للدولار خلال نفس الفترة،و الملاحظ ان الحكومة اعتمدتت سعر صرف ب 74 دينار لكل دولار واحد في قانون المالية 2011 و القانون التكميلي 2011 ، ثم تدرج سعر الصرف في الارتفاع تدريجيا الى غاية بلوغه سقف 115 دينار

اعتماد سعر صرف في حدود 115 دينار للدولار وسعر مرجعي للبترول لإعداد الميزانية بـ 50 دولار للبرميل وتوقع نسبة نمو بـ 4 بالمائة ونسبة تضخم بـ 5.5 بالمائة والزيادة في نفقات التجهيز بنسبة تفوق 50 بالمائة بالنظر إلى السقف المحدد السنة الماضية واستحداث ضريبة الثروة مع مواصلة الزيادة في أسعار الوقود، هي معطيات وأرقام مقترحة في المشروع التمهيدي لقانون مالية 2018.

 

سعر صرف 115 دينار للدولار و سعر مرجعي للبترول بـ 50 دولار للبرميل

 بلغت وتيرة  تطور الاسعار عند الاستهلاك على  أساس سنوي 5.9 في المائة حتى نهاية أغسطس 2017 , حسب الديوان  الوطني للإحصائيات.ONS 
ويمثل مستوى تطور الأسعار  على اساس سنوي  خلال شهر أغسطس 2017 معدل التضخم  السنوي الذي يتم قياسه خلال فترة 12 شهرا ابتداء من سبتمبر 2016 الى غاية  أوت 2017  مقارنة بالفترة الممتدة ما بين سبتمبر 2015 و أغسطس 2016. 

اعترف الوزير الأول أحمد أويحي بحجم معتبر من الديون المتعثرة CREANCE IRRECOUVRABLE .  و التي قدرها بأكثر من 7,1  مليار دولار أو 11 في المائة من القيمة الاجمالية للقروض المقدمة من قبل البنوك و المؤسسات المالية و التي بلغت أكثر من 8467 مليار دينار أو ما يفوق 75 مليار دولار منها 4000 مليار دينار أو ما يفوق 35.5 مليار دولار استفادت منها المؤسسات العمومية  ،يضاف اليها 700 مليار دينار أو 6,218 مليار دولار خصصت  لمشاريع دغم تشغيل الشباب "أونساج"ANSEJ.بينما استفاد الخواص من  حجم القروض الموجهة للخواص ب 3767 مليار دينار أو ما يعادل 33,422 مليار دولار 

كشف اليوم الوزير الاول أحمد اويحي أما اعضاء المجلس الشعبي الوطني،الذين صادقوا بالاجماع على مخطط الحكومة على ان احتياطي الصرف الجزائري بلغ 103 مليار دولار في أوت الماضي،مقابل 105 مليار دولار في جويلية أي ان ناتج الاحتياطي فقد ملياري دولار خلال شهر واحد،كما توقع أويحي أن يقدر الاحتياطي ب 102 مليار دولار في سبتمبر الجاري،اي بفقدانه مليار دولار آخر،ووفقا للتقديرات الافتراضية ،فان الاحتياطي و ان قامت السلطات العمومية بخفض قيمة صرف الدينار،و على اساس تقدير سعر في حدود 115 دينار للدولار الواحد،فان ناتج احتياطي الصرف الجزائري سينزل دون السقف الرمزي ل 100 مليار دولار مع نهاية السنة الحالية