مالية

تراجع رقم أعمال قطاع التأمينات في الجزائر  إلى  نحو 70 مليار دينار او ما يعادل 607,41 مليون دولار خلال السداسي الأول من  سنة 2017 ، بسبب الوضعية الاقتصادية المتردية وانكماش حجم استيراد السيارات خلال السنة  الحالية،و يمثل التامين على السيارات و الجانب المتصل بالاضرار أهم نشاط لقطاع التامينات،الذي يقدر حجمه السنوي بنحو 1.2 مليار دولار .

بلغ سعر صرف الدينار الجزائري أمام الدولار الامريكي أدنى مستوى له اليوم،في التعاملات الرسمية،حيث حقق مستوى قياسي،بتداوله ب 115.2804 دينار عند الشراء و 115.2954 دينار عند البيع،و يكون الدينار الجزائري بذلك فقد 0.58 في المائة من قيمته في التداول،خلال ايام قليلة،ناهيك عن بلوغ نسبة التراجع منذ بداية السنة الى نحو 19 في المائة مقابل الورقة الخضراء

ينظم مصرف السلام الجزائر غدا الثلاثاء ندوة خاصة المالية الإسلامية بدار الإمام في بلدية المحمدية بالعاصمة

وسينشط هذه التظاهرة المدير العام لمصرف السلام الجزائر، حيدر ناصر، بحضور وزير الشؤون الدينية محمد عيسى. كما سيتخللها جلسات علمية حول الصيرفة الإسلامية بين الماضي والواقع والآفاق والتحديات.

ويتصادف تنىظيم الندوة مع استعداد الحكومة للجوء إلى التمويلات الإسلامية لاستقطاب الموارد المالية المتداولة بين ايدي الرافضين التعامل مع النظام البنكي التقليدي بصفته ريبوي.

قدم اليوم وزير المالية عبد الرحمن راوية أمام  لجنة المالية و الميزانية في المجلس الشعبي الوطني عرضا خاصا،تضمن الايحاء بالتمهيد لرفع الدعم و اعتماد سياسة جديدة،يتم من خلالها اعداد بطاقية وطنية للشرائح  المعوزة و الفقيرة ،مشيرا الى أن النموذج الجديد للدعم سيطبق على مستوى ولاية نموذجية،قبل ان يتم تعميمها قبل سنتين أي في غضون 2020،مع انتهاء البطاقية الوطنية في غضون 2019 

توقع  اليوم الأحد وزير المالية عبد الرحمان راوية،  تراجع عجز الخزينة العمومية الى مستوى  55 مليار دينار في 2019 اي ما يعادل 480,38 مليون دولار حسب ما نقلته وكالة الانباء الجزائرية.

و اكد الوزير خلال عرضه لمشروع قانون المالية 2018 أمام لجنة المالية و الميزانية للمجلس الشعبي الوطني  "بفضل اللجوء الى التمويل غير التقليدي" وإصدار أوراق نقدية جديدة، ما قال أنه سيجنب الخزينة اللجوء الى أي تمويل آخر ابتداء من 2020.

دخلت تعليمة بنك الجزائر التي تحدد الشروط الجديدة لتوطين عمليات استيراد السلع الموجهة للبيععلى الحالة حيز التنفيذ يوم الأحد  22 اكتوبر الجاري،

و يأتي  دخول هذه الأحكام الجديدة حيز التنفيذ بعد أيام قليلة من اجتماع محافظ بنك الجزائر السيد محمد لوكال مع ممثلي  الهيئات البنكية والمالية،  حيث اعلمهم بضرورة استحداث هذه الآلية قريبا وذلك بهدف تنظيم عمليات التجارة الخارجية الموجهة للبيع على الحالة.

من المرتب ان تدخل اليوم 22 اكتوبر تعليمة بنك الجزائر الخاصة بالشروط الجديدة لتوطين عمليات الاستيراد للسلع و المواد الموجهة لاعادة البيع على الحال  جسبما كشفت عنه وكالة الانباء الجزائرية.

و تتضمن التعليمة اجرائين اساسيين

الاول هو فرض على المتعاملين موارد مالية مسبقة تغطي 120 في المائة من قيمة  الاستيراد، حالما تتم عملية التوطين، التي يتعين أن تتم 30 يوما على الاقل قبل ارسال السلع والبضائع، فضلا عن اشتراط تقديم أمر بالشحن .

الثاني امكانية ان يزود المتعامل حسابه بأمواله الخاصة بالعملة الصعبة دون ان يتم تبرير مصدر الموارد.

سيقود وزير المالية عبد الرحمان راوية وفدا جزائريا إلى العاصمة البريطانية يوم الخميس من الاسبوع  القادم  بدعوة من القائمين على المدينة المالية " سيتي اوف لندن".CITY OF LONDON التي تعد احدى أهم الساحات المالية العالمية،وقد سبق للمسؤول المدينة لورد اوف سيتي اوف لندن أن زار الجزائر مرتين من قبل.   Alderman Fiona Woolf و Andrew Parmley  و هي آخر زيارة هذه السنة.

تراجعت قيمة الدينار امام الدولار في السوق الرسمية صباح اليوم إلى مستوى قياسي حيث قارب 114 دينار للدولار الواحد

وسجل سعر صرف الدولار في السوق بين البنكية ارتفاعا إلى 113.96 دينار عند الشراء و113.97 عند البيع وهو مستوى لم يبلغه من قبل.

ويشار أن معدي مشروع قانون المالية لسنة 2018 قدروا سعر الصرف لإعداد ميزانية السنة القادمة في حدود 115 دينار لدولار واحد

أعلن اليوم الاثنين  وزير المالية عن مشروع انشاء بنك في الخارج لتعبئة مدخرات الجالية في الخارج،معتبرا بأن اللجوء الى التعامل بالتمويل غير التقليدي ظرفي و ينقضي مع انتفاء الظروف المرتبطة باعتماده.

و شدد وزير المالية عبد الرحمان راوية, أن اللجوء الى التمويل غير التقليدي سيسمح بتوفير مصادر تمويل إضافية  للاقتصاد الوطني و التي تأتي تكملة لمصادر التمويل العادية, معتبرا أن  الاستغناء عن هذا النوع من التمويل سيتم ما إن تسمح الظروف المالية بذلك.