مالية

سجل سعر صرف الدينار الجزائري انحدارا حادا  في التعاملات الرسمية أمام العملة الأوروبية الموحدة الأورو،حيث بلغت الوحدة الاوروبية في تعاملات شهر أوت لدى بنك الجزائر 129.1501 دينار لدى البيع و 129.1105 دينار لدى الشراء،مسجلا احدى أدنى مستوى له منذ عدة اشهر،بالمقابل سجل الدينار الجزائري ،تراجعا نسبيا أيضا امام الدولا ،حيث بلغت الورقة الخضراء 109.4678 دينار لدى البيع و 109.4528 دينار لدى الشراء،و يعكس المنحى فقدان الدينار الجزائري لقيمته الاسمية و تآكل قدرته الشرائية و تخفيض قيمته.وفد اعترف محافظ بنك الجزائر محمد لوكال عن تخفيض قيمة صرف الدينار الى سنة 2016 بنسبة عشرون 20 في المائة 

تدابير جديدة لبنك الجزائر لحل مشكل السيولة لدى البنوك بداية من يوم الثلاثاء

اعتمد بنك الجزائر اجراءات جديدة خاصة للسماح بتوفير السيولة لدى البنوك التجارية التي تعاني من نقص السيولة النقدية،و هو ما اعترف به محافظ بنك الجزائر محمد لوكال .

سجل سعر صرف الدينار الجزائري مقابل الاورو انزلاقا جديدا،حيث كشفت آخر تداولات الدينار الجزائري رسميا لدى بنك الجزائر عن بلوغ مستوى 128.1045  دينار للأورو لدى البيع و128.0542 دينار جزائري لدى الشراء، و يعد مستوى قياسي جديد تبلغه العملة الوطنية مقابل العملة الأوروبية الموحدة،في حين بلغ سعر صرف الدينار مقابل الدولار 108.5723 لدى البيع و 108.5573 لدى البيع ،كما بلغ سعر صرف الدينار مقابل الجنيه الاسترليني 143.6902 دينار لدى البيع و 143.6133 دينار لدى الشراء.

اعتبر السيد ناصر حيدر المدير العام لمصرف السلام الجزائر في تصريح لقناة "سي أن ان عربية" أن الجزائر بامكانها تبوء مقعد الصدارة في مجال الصيرفة و المالية الاسلامية،رغم تاكيده بأنها سوق بكر ،و لا يمثل البنكان الاسلاميان السلام و البركة حاليا سوى حصة سوق بنحو 2.5 في المائة ،مع سيادة البنوك العمومية 

 من بين المؤشرات التي  حددها معدو مشروع قانون المالية 2018 توقع انخفاض الايرادات العامة المتاتية من تصدير المحروقات ،حيث تشير   السيناريوهات الى تقدير  قيمة الايرادات recettes  التي تحصل عليها الجزائر من صادرات المحروقات ما بين 29.08  و 32.32 مليار دولار ،اما من حيث الواردات،فانه يتوقع انخفاضها الى مستوى 42.36 مليار دولار ، كانعكاس للاجراءات المتخذة ،علما أن توقعات الحكومة كانت تشير الى مستوى 44 مليار دولار كواردات و عليه،فان التوقعات تبين تباطؤ و تباعد مستوى الانخفاض للواردات مع ما ترغب الحكومة في تحقيقه على المدى القصير ،على خلفية اعتماد اجراءات فرض رخص الاستيراد و تعليق واردات

تدرس حكومة عبد المجيد تبون منذ أيام تأطير قانون المالية لسنة 2018 في غياب رؤية واضحة بخصوص أسعار البترول في الأسواق الدولية. وتقدم وزارة المالية اقتراحين  أو مشهدين scénarios كلاهما متشائم وقائم على تخفيض سعر البترول المرجعي لإعداد الميزانية الذي أصبح قريب التطابق مع الأسعار الحقيقية في الأسواق الدولية. الاقتراحان لن يجنبا الجزائر عجز الميزانية العمومية وعجز الميزان التجاري إلى غاية سنة 2020 على الأقل، في ظل انخفاض حاد للموارد المالية لصندوق ضبط الإيرادات واستمرار تآكل احتياطي الصرف، أمر يفتح المجال لاتخاذ إجراءات صارمة.

أعلنت  خلية الاستعلام المالي CRTF عن استقبالها  687 اشعارا بشبهة التعاملات غير المشروعة وجهتها البنوك التجارية بالخصوص خلال السداسي الاول من السنة الحالية مقابل 1240 خلال سنة 2016 .

كشف اليوم  ايريك وورسمير رئيس مجمع المديرين لبنك سوسيتي جنرال الجزائر SGA عن  حصيلة المؤسسة المصرفية  معتبرا بأنها كانت ايجابية جدا،اذ حقق البنك  صافي دخل بلغ 5.6 مليار دينار ،و قام البنك باعادة استثمار جزء معتبر من الأرباح ،في وقت سجل فيه مستوى اقراض  الموجه للاقتصاد ب 26 في المائة ،مقابل معدل للبنوك تصل 10 في المائة .

عرف   الرأسمال الاجتماعي للشركة الوطنية   للتأمينات SAA ارتفاعا الى 30 مليار دينار او ما يعادل  276,042 مليون دولار مقابل 20 مليار دج 183,927 مليون دولار سابقا  حسب بيان الشركة .

كشف رئيس الإتحاد الجزائري لشركات التأمين و  إعادة التأمينUAR  إبراهيم جمال كسالي  بالجزائر أنه من المرتقب  الإنتهاء من تحضير مشروع قانون التأمينات الجديد من قبل وزارة المالية مع  بداية الدخول الإجتماعي المقبل قبل ان يتم الكشف عن محتواه و إقتراحه على  الحكومة ثم البرلمان للمصادقة عليه.فيما اشارت مصادر مالية ل"ايكو الجيريا" أن المشروع سيكون جاهزا في سبتمبر المقبل،و يعرض على الحكومة خلال نفس الشهر