صيد بحري

أكد المدير العام للصيد البحري وتربية المائيات بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري السيد طه حموش يوم الخميس أن  الجزائر تمكنت من اصطياد كامل حصتها من التونة الحمراء المحددة من طرف اللجنة  الدولية للحفاظ على سمك التونة في الاطلسي (أيكات) و المقدرة ب 1.043 طن.

بدأت اليوم الجمعة حملة صيد التونة الحمراء Thon rouge،و التي ستمتد الى غاية 24 جوان المقبل ،حسب ما أعلن عنه بيان لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري و تربية المائيات aquaculture .

و يشارك 14 سفينة صيد thoniers-senneurs جزائرية في  الحملة لحصة تعود الى الجزائر قدرت ب 1.043.7 طن،و تعد الحصة قياسية بالمقارنة مع الحصص التي كانت تمنح للجزائر من قبل اللجنة الدولية للمحافظة على أسماك التونة بالمحيط الاطلسي Cicta،حيث نجحت الجزائر في التفاوض ايجابيا خلال الاجتماع العشرين غير العادي التي نظم في مدينة فيلامورا بالبرتغال .

حدد قرار وزاري مشترك نشر في الجريدة الرسيمة شروط وكيفيات وضع جهاز تتبع مسلك المرجان الخام ونصف المصنع.

وجاء في نص القرار، أن تتبع  المسلك إعادة  التشكيل المادي  لتاريخ المرجان المصطاد يكون منذ إنزاله إلى غاية تحويله على أساس وثيقة تتبع مسلك المرجان الخام ونصف المصنع, وبنك معطيات و نظام تسيير ومعالجة المعلومات.

ويسند تسيير هذه الاجراءات إلى الوكالة الوطنية للتنمية المستدامة للصيد البحري وتربية المائيات بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتوزيع و تحويل الذهب و المعادن الثمينة الأخرى.

أعلن مسؤول في وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، الثلاثاء، عن تطلع لإنتاج 17 ألف طن من تربية المائيات في 2017.

                      

استنادا إلى تصريحات مدير تربية المائيات بالوزارة "مصطفى أوسعيد"، فإنّ بلوغ هذا الهدف سيتم من خلال تجسيد 2100 مشروع من الاستثمارات العمومية والخاصة، 70 في المائة منها تتمثل في تربية الأسماك في أحواض السقي الفلاحي، مضيفا أنّ المعدل السنوي الحالي للإنتاج السمكي في نشاط تربية المائيات لا يتجاوز 4000 طن.

كشف رئيس اللجنة الوطنية للصيد البحري "حسين بلوط "، السبت، إنّ نشاط الصيد بالمواد المتفجرة (الديناميت) اخذ أبعادا مقلقة في ظل العدد القليل من الموانئ التي تحترم التنظيم الذي يمنع استعمال المتفجرات ويلزم بالامتثال للراحة البيولوجية.

ستتضاعف حصة الجزائر في صيد سمك التونة سنة 2017  بحوالي 100 بالمائة لتصل إلى 1046 طن بعد أن كانت محددة بـ 546 طن من طرف اللجنة الدولية للمحافظة على  سمط التونة الأطلسي.

في اجتماعها المنعقد شهر نوفمبر الماضي بمدينة فيلامورا البرتغالية، قررت اللجنة الزيادة في حصة الجزائر من صيد التونة خلال السنة المقبلة بنحو 100 بالمائة لتصل إلى 1046 طن، بعد أن كان مقررا تحديد هذه الحصة في حدود 546 خلال السنة ذاتها بناءا على مخطط تم تحديده في اجتماع نظم بالمدينة الإيطالية، جنوة، سنة 2014.

كشف مصدر مقرب من قطاع الصيد البحري ل"ايكو الجيريا" ان الحكومة ستفتح مجال استغلال صيد المرجان مجددا بداية من السنة المقبلة ،و ستتم  العملية بضوابط و مراعاة فترات النمو ،موازاة مع اعتماد التدابير الكفيلة بمحاربة كافة اوجه الاستغلال غير الشرعي و التهريب للمادة ،خاصة للجهة المقابلة من البحر المتوسط .

و ياتي القرار بعد ان اعتمدت الحكومة قرارا في سنة 2001 ،يقضي بمنع كافة اشكال استغلال المرجان ،الذي يشكل موردا هاما و مادة تستغل في العديد من القطاعات منها الصناعة التقليدية