صناعة

ستصنِّع الجزائر طائرات مروحية بعين أرنات في ولاية سطيف حسب بيان لوزارة الدفاع الذي كشف عن بروتوكول اتفاق شراكة وقعته وزارة الدفاع اليوم الخميس بالعاصمة مع المجمع الإيطالي "ليوناردو فينمكانيكا".

 البروتوكول يدخل في إطار "تجسيد برنامج الإنعاش الاقتصادي لرئيس الجمهورية الهادف إلى إعادة تنشيط الصناعة الوطنية و اهتمام القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي بتطوير الصناعة العسكرية"حسب بيان الوزارة  الذي نشرته وكالة الأنباء الجزائرية.

استرجعت الجزائر كافة أصول وحصص مجمع الحجار للحديد والصلب ولواحقه وفروعه على خلفية الاتفاق الموقع اليوم بين مجموعة ايميتال العمومية و أرسيلور ميتال الجزائر، هذه الأخيرة أقيمت على أساس شراكة بين مجمع أرسيلور ميتال الهندي و سيدار لتسيير الحجار وفروعه.

ويعد الاتفاق الموقع اليوم بمقر وزارة الصناعة، تطبيقا لبنود اتفاق أولي أبرم يوم 7 أكتوبر 2015، تم بموجبه الاتفاق على تحويل الشريك الهندي لأغلبية الحصص إلى الطرف الجزائري .

وقع وزير الصناعة، عبد السلام بوشوارب، مع نظيره الأندونسي، إيرلانغا هارتارتو، اليوم الأربعاء، بالعاصمة الاندونيسية جاكارتا على مذكرة تفاهم بين البلدين لتطوير الشراكة في المجال الصناعي.

 وتقضي المذكرة   بتنمية و تطوير العلاقات الثنائية والشراكة ،مع تحديد عدة فروع نشاط هي النسيج و الخشب و الأثاث والصناعة المنجمية ومواد البناء و قطع الغيار إلى جانب النقل والتجهيزات والتجهيزات الفلاحية  والصيدلة ومواد التجميل ،إضافة إلى الحديد و الصلب والصناعة الغذائية والبتروكيمياء والأسمدة ،فضلا عن الصناعات الطاقوية وغير المعدنية .

كشف "عبد القادر والي" وزير الموارد المائية والبيئية، الأربعاء، عن تسبّب استمرار عدم رسكلة الجزائر للنفايات، في تكبيد خزينة الدولة خسارة تربو عن 38 مليار دينار سنويا.

 

في كلمته برسم افتتاح ندوة دولية بالجزائر العاصمة حول تحديث خطط تنفيذ اتفاقية ستوكهولم لمكافحة التلوث البيئي، أعطى "والي" انطباعا قويا أنّ الوضع لم يتغير منذ عقد، رغم الكلام الكثير الذي تردّد بشأن مغبّة ترك النفايات مهملة، بيد أنّ الوزير حرص على التنويه باستثمار الدولة لعشرين مليار دولار في حماية البيئة.

تقييد كمية السكر في المشروبات بـ 135 غرام في اللتر في نهاية 2016

كشف رئيس جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات،علي حماني، أن وزارتي التجارة والصحة اتفقتا مع الجمعية على ألا تتعدى كمية السكر القصوى في اللتر الواحد، من مختلف المشروبات، 135 غرام في نهاية السنة الجارية على أن تتراجع هذه الكمية تدريجيا إلى 110 غرامات بعد 6 سنوات. التدرج في تقليص كمية السكر أمر ضروري مراعاة لذوق المستهلك الجزائري عند حد قول حماني في تصريح لموقع “إيكو ألجيريا” . وأضاف أن الأهداف المسطرة المذكورة تحتاج إلى قرار نهائي من المنتظر أن يصدره وزير التجارة لاحقا.

أكّد تحقيق حديث في الجزائر، الثلاثاء، أنّ إنتاجية منظومة العمل المحلية في شهر رمضان تتراجع إلى النصف، حيث لا تتجاوز السيرورة الفعلية للعمل حدود الأربع ساعات تحت ذرائع الصيام والإرهاق والخمول.