صناعة

 أعلن اليوم المدير العام لبرانت الجزائر السيد  طاهر بن ناجي عن افتتاح أكبر مصنع في افريقيا على مساحة 110 هكتار بسطيف ،بقدرة انتاج تقارب 8 ملايين وحدة  ، من مختلف المنتجات الالكترونية و الكهرومنزلية ،نسبة 80 في المائة من هذه المنتجات  ستوجه  للتصدير بداية بفرنسا و اسبانيا

يزور الجزائر وفدان هامان لصناعة السيارات يمثل الأول العلامة الألمانية فولكسفاغن والثاني يمثل بيجو الفرنسية. وتأتي الزيارة في سياق استكمال مسار مشروعي مصنع تركيب السيارات.

وينتظر أن يتم التوقيع بين وزارة الصناعة و المناجم و ممثلي فولكسفاغن وسوفاك على بروتوكول اتفاق يرسم مشروع مصنع غليزان لتركيب السيارات في 27 نوفمبر الجاري و يتضمن الاتفاق إقامة مصنع على مساحة 150 هكتار واستثمار بحوالي 170 مليون أورو  مع معدل إنتاج يقدر بحوالي 100 ألف وحدة و تركيب في مرحلة أولى ثلاثة نماذج منها  سيارة بولو

أعلن اليوم  وزير الصناعة و المناجم عبد اسلام بوشوارب عن تجسيد  ثلاثة مشاريع صناعية بأدرار بالجنوب الجزائري  بانتاج القطن،حيث ستوفر المنطقة لصناعة النسيج 20 مليون طن سنويا لاسيما لفائدة مركب غليزان ،فضلا عن  توسيع مصنع للاسمنت ليتجاوز قدراته  3 ملايين طن مقابل 1.5 مليون طن حاليا ،اضافة مصنع جديد للزجاج المسطح.

و اوضح الوزير أن مصنع الاسمنت سيضمن في مرحلة ثانية تصدير الفائض الى دول الجوار الافريقية ،فيما سيوفر مصنع الزجاج الذي يعد ثمرة شراكة بين القطاعين الخاص الوطني و الخاص الاجنبي  انتاجا بقدرة 500 طن يوميا في غضون 2018 .

أعادت مجموعة تحكوت التأكيد على التزامها بالتعهدات التي قطعتها على نفسها خلال زيارة الوزير الأول عبد المالك سلال للمنطقة الصناعية زعرورة بولاية تيارت، وأعلنت في بيان لها عن  خروج أول سيارة بعلامة "هيونداي" في الفاتح نوفمبر 2016 ،و تم اختيار التاريخ لرمزيته ،حيث سيتزامن مع الاحتفال بذكرى ثورة نوفمبر 1954.

باشرت الوكالة الوطنية للوساطة والضبط العقاري ANIREF، برنامجا واسعا، يقضي بانجاز 50  حظيرة صناعية، منها 39 في مرحلة أولى توفر كافة الوسائل للمستثمرين و المتعاملين الاقتصاديين، و من المنتظر أن تتسلم أولى هذه الحظائر المنتشرة عبر كامل التراب الوطني مع نهاية 2018 أو بداية سنة 2019 وفقا للرزنامة التي وضعت، بعد استكمال الدراسات التي عهدت من قبل  حكومة عبد المالك سلال إلى مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاريANURB  .

أرسل وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب اليوم الخميس وفدا متخصصا بعد حادث انهيار نفق بمنجم الباريت ببوقايد بجبل سيدي جابر بلدية برج بونعامة ولاية تيسمسيلت.

وترأس الوفد مدير عام المناجم بالوزارة مصحوبا برئيس لجنة مديرية الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية وهي هيئة تحت وصاية الوزارة مكلفة بمراقبة و امن النشاطات المنجمية 

وحسب المعلومات التي استقتها ايكو الجيريا فان انهيار النفق سجل على الساعة 11 و30 دقيقة يوم 5 أكتوبر خلال عملية تنظيف وتدعيم في إطار تجديد نظام الدعم للنفق.

أكد وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب اليوم الأربعاء على استبعاد إعادة بعث استيراد السيارات دون ثلاثة سنوات.

وأوضح الوزير في تصريح صحفي بقصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصمة  أن الحكومة ستعمل على تنظيم سوق السيارات المستعملة في الداخل وتأطير الأسواق الموازية و اعتماد دفتر شروط خاص بالتعاملات المتعلقة بالسيارات المستعملة.

أعلن وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب  أن رفع التجميد عن استيراد السيارات دون 3 سنوات سيتم وفق دفتر شروط يؤطر العملية و يعهد للمتعاملين وكلاء السيارات، مشيرا على هامش منتدى الطاقة بأن دفتر الشروط يتم حاليا إعداده، وأن هذا الأخير هو الذي ينظم و يؤطر مثل هذه العمليات.

ولم يشر الوزير الى توقيت تسريح دفتر الشروط ،الا أنه يرتقب أن يكون في غضون الأشهر القليلة المقبلة حسب مصادر عليمة لـ"ايكو الجيريا". وأكد الوزير أن اعتماد استيراد السيارات دون ثلاثة سنوات لن يدرج في مشروع قانون مالية 2017.

ب. حكيم

سيطلق رسميا مجمع سيما موتورز سبعة نماذج من سيارات  هيونداي في الفاتح نوفمبر المقبل انطلاقا من مركب تيارت الصناعي، و هي سيارات ستضاف لسيارات "سامبول" و "داسيا لوغان ستيبواي" التي  يشرف على تركيبها الصانع الفرنسي رونو بمصنع وادي تليلات في وهران.

ومن المرتقب أن تتضمن سلسلة النماذج التي ستخرج من مصنع تيارت "إي 10" و "أكسانت" و"ايلانترا" و"كريتا" و"سانتافي"، حيث يتوفر المصنع على آليات تضمن تركيب عدة نماذج ضمن سلسلة الإنتاج.

يزور وفد من الشركة الفرنسية بيجو الجزائر في النصف الثاني من سبتمبر المقبل لاستكمال الإجراءات المتصلة بإقامة مشروع مصنع السيارات بوهران.

الوفد الذي يضم مسؤولين وتقنيين متخصصين، سيعكف بعد زيارة سابقة في جوان الماضي على تذليل العقبات وتسطير البرامج الخاصة بمخطط الأعمال، فضلا عن بعث المسار الذي عرف تعثرا بسبب عدد من المسائل التقنية المرتبطة بالشركاء الجزائريين للمشروع وشروط الصانع الفرنسي ورؤيته حول طبيعة الشراكة القائمة، والمزايا الواجب الاستفادة منها على المستوى الجبائي والضريبي والجمركي