صناعة

باشرت شركة غلةبال موتورز للصناعات GMIحسب ما علمت به ايكو ألجيريا اول عملية تصدير لمركباتها المركبة في  الجزائر تحت علامة هيونداء الى موريتانيا ،و تندرج العملية الاولى في سياق مخطط وضعته الشركة الجزائرية لتصدير 500 مركبة باتجاه دول افريقية خلال السنة الحالية و رفع المستوى تدريجيا الى غاية بلوغ 10.000 وحدة في غضون سنة 2020 ،يذكر ان  المشروع الذي أطلقته غلوبال موتورز أندوستري في باتنة،يشمل 3 خطوط تركيب، اثنين للشاحنات HD 35 و HD 1000، وخط موجه لتركيب الحافلات، مع تحديد أن الإنتاج سوف يتم في مرحلة أولى في SKD، بوت

سجلت عملية انشاء المؤسسات خلال السداسي الاول من سنة 2016 تباطؤا مقارنة مع نفس الفترة من 2015 حسب معطيات الديوان الوطني للاحصائيات.فقد بلغ عدد المؤسسات التي تم انشائها 5546 مؤسسة على المستوى الوطني مقابل 5548 خلال نفس الفترة من 2015 أي باقل من 38 مؤسسة و تراجع بنسبة 0.7 في المائة ،و أغلب المؤسسات التي ظهرت على مستوى اربع قطاعات للنشاط تمثل 77 في المائة من مجموع عمليات الانشاء ب 4305 مؤسسة ،و يتعلق الامر بقطاعات التجارة وتصليح السيارات بمعدل 2065 مؤسسة و الصناعة التحويلية ب 1079 مؤسسة و البناء ب 853 مؤسسة و قطاعات نشاط الخدمات الادارية و الدعم ب 308 مؤسسة و على مستوى التوزيع الجهوي

تعكف شركة Hkim23 الجزائرية التي تترأسها السيدة لبنى نزار كبايليLOUBNA NEZZAR KEBAILI  و المتخصصة في الاعلانات الاشهارية AFFICHAGE PUBLICITAIRE،على حل مشكل الاكياس البلاستيكية ،من خلال مشروعها الذي سيشرع في تطبقيه قبل شهر رمضان،مع المخبزات في مرحلة اولى بالعاصمة على مستوى 2100 مخبزة،المشروع حسب ما تشير اليه مسؤولة الشركة التي تاسست عام 1999،سيضمن داية بتوفير أكياس الورق القابلة للتحويل و المحافظة للبيئة لفائدة 2100 مخبزة حسب كبايلي،على ان يتم تعميم العملية خلال سنة 2018 الى أكبر المدن لاسيما عنابة وهران و قسنطينة،و يتم ضمان تخفيض التكلفة للاكياس المستوردة في مرحلة أولى بفضل الرعاية

علمت ايكو الجيريا من مصادر عليمة ان الشركة الفرنسية سان غوبان saint Gobain،تخلت عن مشروع الشراكة في مصنع الزجاج بالماء الأبيضعلى بعد 40 كلم جنوب مدينة تبسة ،ويأتي هذا الانسحاب،في اعقاب قيام الشركة من قبل باثارة اشكال كبير في 2015 ،حينما  قررت،  مجموعة “سان غوبان” الفرنسية بيع أصول مؤسسة “ألفير” لإنتاج الزجاج بوهران لصالح مجموعة “أبولو” الأمريكية،  في سياق اعلان  بيع فروع مؤسسة “فيراليا” المنتشرة عبر 13 بلدا، مقابل عرض مبدئي يعادل 2945 مليون أورو، في حين أنها اشترت أصول مؤسسة “ألفير” في إطار الخوصصة نهاية 2010 بمبلغ مالي زهيد حدد آنذاك بـ5.04 مليون أورو فقط. 

أعلن اليوم السبت رئيس الاتحاد الوطني للمقاولين العموميين، لخضر رخروخ، أن المؤسسات العمومية ستبحث عن وسائل تمويل جديدة وبديلة لتنمية وتوسيع نشاطاتها في مواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة0

وأوضح رخروخ أن تفعيل وتنشيط البورصة واقتراح البنوك لمنتجات مالية جديدة واستحداث صناديق الاستثمار ،فضلا عن ارساء شراكات بين القطاعين الخاص والعام من بين الآليات المستحدثة،مشيرا أن البورصة وسيلة جيدة لتجنيد موارد مالية لاسيما بالنسبة للمؤسسات المهيكلة تمتلك طموحا على المدى الطويل.

تشارك وزارة الدفاع الوطني إلى جانب 50 شركة جزائرية من مختلف القطاعات في معرض المنتجات الجزائرية وهو الأول من نوعه بالعاصمة الموريتانية نواقشوط والذي يستمر إلى غاية السابع من الشهر الجاري.

عُرضت اليوم الاثنين أولى سيارات "الهاتش باك" من علامة هيونداي التي أنتجت بمركب  تيارت في إطار الشراكة مع مجمع طحكوت الصناعي وذلك بحضور وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي ووزير الثقافة وزير العلاقات مع البرلمان بالنيابة عز الدين ميهوبي.

وتتميز هذه السيارة التي تضاف إلى سلسلة الأصناف التي تصنع بمركب هونداي  بتيارت  بقوتها التي تبلغ 107 حصان و1.4 بنزين كما تتوفر على تكنولوجيات عالية  خاصة بالهاتف النقال ومضادات الضباب وغيرها من الميزات حسب مدير هونداي الجزائر ابراهيم إسماعيلي.

ارتفع الإنتاج الصناعي في القطاع العمومي  ب 1.3 بالمائة خلال سنة 2016 مقارنة بسنة 2015 مدفوع أساسا بالنمو  المسجل في قطاعات صناعة الخشب و الورق و مواد البناء و الطاقة   بينما سجلت  بعض الشعب في قطاع صناعة الفولاذ و الصناعات التعدينية والميكانيكية  والكهربائية والإلكترونية تراجعا، حسبما علم لدى الديوان الوطني للإحصائيات.

وقعت الشركة الصينية فوتون  FOTON اتفاق شراكة مع المتعامل الجزائري "كاأي في"KIV  لتركيب شاحنات و مركبات  بمدينة عنابة ،باستثمار يقدر ب 50 مليون دولار .

دعا وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب، الاثنين، المستثمرين في مجال الصناعة الميكانيكية إلى تحقيق نسبة 25 % من الإدماج والتركيب.

على هامش زيارته لوحدة تركيب معدات الأشغال العمومية والفلاحية بالشلف، أوضح "بوشوارب" أنّ الصناعة الميكانيكية بالجزائر هي صناعة "حديثة"، مطالبا المستثمرين في هذا المجال ببلوغ نسبة إدماج وتركيب تتراوح من 22 إلى 25 % كمرحلة أولى .