زراعة

تراوحت أشعار الاضاحي حسب معاينات قامت بها "ايكو ألجيريا" مع اقتراب عيد الاضحى  في عدد من المناطق ما بين 40 و 80 ألف دينار ،و هو معدل بعيد جدا عن التوقعات التي اطلقها الامين العام للمنظمة الوطنية للفلاحين الجزائريين محمد عليوي ،هذا الاخير تنوقع آلا يتجاوز سعر الاضاحي 40 ألف دينار و أن يتراوح ما بين 25 ألف و 40 ألف كأقصى تقدير،ووفقا للمعطيات التي استخلصتها "ايكو الجيريا"،فان تعدد نقاط البيع  التي تجاوزت بكثير   23 نقطة  بيع الرسمية التي كان يفترض أن تسوق حوالي 147 الى 150 ألف رأس لاسيما على مستوى المدن الكبرى العاصمة وزهران و قسطينة و عنابة ،ساهمت في بروز مضاربة كبيرة، و برر الباعة

يتوقع أن يتجاوز محصول الحبوب الجديد  لموسم 2016-2017  باكثر من 35 مليون قنطار  أو 3.5 مليون طن وفق للتقدير الاولي لوزارة الفلاحة و الذي حدد منتصف أوت الجاري،مقابل 34 مليون  قنطار برسم حملة 2015-2016.

وكشف مدير الضبط وتطوير المنتجات الفلاحية بالوزارة السيد عوماري الشريف, عن  تحسن ملحوظ  في انتاج الحبوب خلال الموسم الجاري, بعد اتمام حملة  الحصاد  بنسبة  88 في المائة من المساحات الفلاحية المخصصة  للحبوب, فيما تبقى 12 في  المائة من هذه المساحات قيد الحصاد حاليا .

أبدى "محمدي بلعابدي" المدير العام للديوان الوطني للحبوب، الأربعاء، تفاؤلا بتحقيق وفرة في محصول الذرة على نحو يتجاوز 34 مليون قنطار المسجّلة الموسم الماضي.

في تصريحات بثتها القناة الإذاعية الأولى، أبرز "بلعابدي" تسخير كل الوسائل لإنجاح حملة حصاد مادة الذرة المتوفرة بكثرة في منطقتي أدرار والمنيعة، مشيرا إلى الاهتمام الذي يوليه منتجو القمح والشعير لمحصول الذرة.

دعا وزير الفلاحة والتنمية الريفية وصيد عبد  القادر بوعزق، الثلاثاء  بالشلف، جميع ولايات البلاد إلى مضاعفة جهودها  لتجسيد برنامج مليوني (2) هكتار من الأراضي الفلاحية المسقية قصد الرفع من  المردودية وزيادة الصادرات.

وأوضح بوعزقي في تصريحات صحفية على هامش زيارة عمل وتفقد لولاية الشلف  أنه "يتعين على كل الولايات القيام بمجهودات اكبر لتوسيع رقعة الأراضي  الفلاحية المسقية والمقدرة حاليا ب1,2 مليون هكتار".

أوصخت مصالح الجمارك الفرنسية المسافرين الى الجزائر منظهور حالات الحمى القلاعية في  الجزائر ،و اشارت ان المرض لا ينتقل الى الانسان و مرض يمس الماشية ،و انتشاره يمكن ان يشكل بؤرة خطر لدول الاتحاد الاوروبي ،و اعتبر مصالح الجمارك الفرنسية في بيان لها في موقعها أنه بالتظر الى الرهانات الصناعية و تبعاتها الاقتصاديةا المتصلة بامكانية انتشار النرض ،فانه يتعين توخي الحذر من قبل المسافرين المتوجهين الى المناطق التي سجلت بها اصابات أو العائدين من هذه البلدان لتفادي ادخال الحمى القلاعية لدول الاتحاد الاوروبي ،مؤكدةبان استيراد كل انواع اللحوم و الحليب و المواد المشتقة من اللحوم في الامتعة أوار

أعلن "كريم بتوش" مدير مركز التأمينات الفلاحية بالصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، هذا الأحد، أنّ قيمة الخسائر التي تكبدها الفلاحون جراء التقلبات الجوية تجاوزت 35 مليار سنتيم.

خلال نزوله على برنامج نحن في الخدمة للقناة الإذاعية الأولى، أوضح "بتوش" أنّ الصندوق سيتكفل بتعويض الفلاحين المتضررين قبل نهاية الشهر الجاري، كما أضاف أن الخسائر كانت كبيرة خاصة على البيوت البلاستيكية و كذا منتوج  الخضروات حيث مست مناطق عديدة من الوطن سيما ولايات عين تيموشنت، مستغانم، تيبازة، بسكرة والعاصمة.

التحرير

اشترت الجزائر بمعية الديوان الجزائري المهني للحبوب L’Office algérien interprofessionnel des céréales OAIC ، حوالي 120.000 طن من القمج الصلب استنادا الى تصريحات ادلى بها وسطاء تجاريين الى وكالة رويترز للانباء ،و أشارت الانباء أن الشحنات كانت مصدرها كندا والولايات المتحدة ،و تم اقتناء الكميات المستوردة بسعر معدله ما بين 310 و 315 دولار للطن بحساب الشحن و النقل ،و يرتقب ان تسلم الشحنات ما بين جانفي و فيفري المقبلين.

شدّد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري "عبد السلام شلغوم"، مساء السبت، على أنّ قطاع الزراعة سيقود قاطرة الاقتصاد الوطني في المستقبل بعيدا عن البترول.

في كلمة ألقاها بمناسبة إحياء الذكرى الـ 42 لتأسيس الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين بسكيكدة، نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان "شلغوم" قوله إنّ الفلاحين هم من سيقومون بـ "تحريك العجلة الاقتصادية وينهضون بتحقيق الأمن الغذائي في السنوات المقبلة".

اعلن اليوم وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد, عبد السلام شلغوم ان الجزائر بصدد إنتاج مسحوق الحليب محليا لضمان إحلال الواردات ،وأوضح شلغوم خلال جلسة استماع بلجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني في إطار دراسة مشروع قانون المالية 2017, أن "الرؤية الجديدة للحكومة تعكس قناعتنا الأكيدة بأن هناك إمكانية للشروع في الأشهر المقبلة في إنتاج مسحوق الحليب على المستوى المحلي".

يستهدف مربو الأبقار الإيرلنديون اختراق السوق الجزائرية وكسر السيطرة الفرنسية عليها والحصول على نصيب مما تستورده الجزائر سنويا بعد أن عرفت هذه الواردات تراجعا إلى 40 ألف رأس خلال السنة الماضية.

كشف موقع أغريلاند الإلكتروني المتخصص أن وفدا مكون من مصدرين إيرلنديين زار الجزائر مؤخرا لبحث فرص التصدير وتحديد حاجة السوق الوطنية.