تجارة

بلغت فاتورة واردات السكر 570 مليون دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من 2016 مقابل 521 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، بزيادة 9.4 في المائة، على الرغم من الإجراءات التي فرضتها الحكومة لتخفيض فاتورة الواردات الوطنية.

أعلن رئيس جمعية وكلاء السيارات سفيان حسناوي عن فقدان المتعاملين في سوق السيارات لنسبة 85 في المائة من رقم اعمالهم نتيجة اعتماد نظام رخص الاستيراد و الحصص و انكماش السوق ،معلنا عن تغيير تسمية الهيئة الى جمعية مصنعي وكلاء السيارات .

وأشار حسناوي  في ندوة لموقع ألجيري ايكو بفندق الاوراسي الى تاثير تراجع واردات السيارات  التي تقدر بمتوسط ما بين 500 ألف الى 400 الف وحدة ،الى حوالي 100 الف وحدة الى تراجع معتبر لقرم اعمال المتعاملين ،حيث أضحى يمثل حوالي 500 مليون دولار فحسب ،مؤكدا ان العديد من المتعاملين يواجهون امكانية الافلاس و التوقف عن النشاط  .

سجلت شركة فونتيرا إحدى أهم الشركات النوزلاندية ارتفاعا في سعر الحليب  المسوق بنسبة 1,7 في المائة ،على خلفية صفقة وصفت بالكبيرة و الهامة مع الجزائر، حيث اقتنت هذه الاخيرة كميات معتبرة من مسحوق الحليب لم يتم الكشف عنها بمعدل لمسحوق الحليب كامل الدسم يقدر بحوالي 3150 دولار للطن، بينما بلغ متوسط سعر مسحوق الحليب الخالي من حوالي 2500 دولار  للطن.

بلغ عجز الميزان التجاري نحو 14 مليار دولار في الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية بزيادة نسبتها 26.5 بالمائة مقارنة مع العجز المسجل في نفس الفترة من السنة الماضية.

استنادا إلى معطيات مصالح الجمارك، فإنّ إيرادات الجزائر خلال نفس الفترة سجلت انخفاضا محسوسا، حيث انتقلت من 24.71 مليار دولار إلى 17.56 مليار دولار، بتراجع قدر ب 7.15 مليار دولار ونسبة 29 في المائة .

سارعت جمعية وكلاء السيارات في إصدار أول رد فعل لها بخصوص الإعلان عن رفع الحظر عن استيراد السيارات دون ثلاث سنوات، حيث دعت إلى ضرورة توفير الظروف التقنية  والعملية، لمثل هذه العمليات، كما حذرت من إمكانية تقويض المسار الصناعي الذي تمت مباشرته عبر مشاريع تركيب السيارات محليا.

تتجه الحكومة خلال السنوات الثلاث المقبلة الى فرملة أكبر للواردات، لضمان الحد من العجز في الميزان التجاري و تغطية الواردات بالصادرا، حيث تم دق ناقوس الخطر جراء ارتفاع مستمر لعجز الميزان التجاري م دعاها إلأى التفكير غي إصدار إجراءات لفرملة الواردات و تسطير هدف تخفيضها بـ 9.7 مليار دولار ما بين 2015 و2019.

كشف تحريات رسمية حديثة، ليلة السبت، عن 71 عيّنة مغشوشة من مختلف أنواع القهوة المسوّقة في الجزائر.

استنادا إلى نتائج تحقيق وطني لوزارة التجارة جرى نشر نتائجه على نطاق وكالة الأنباء الجزائرية، أفيد أنّه من بين 347 عينة من القهوة المطحونة خضعت للتحليل، تبيّن "عدم مطابقة" 71 عينة أي بنسبة 21 في المائة، وأكدت التحاليل على وجود السكر في خليط القهوة المرحية بمعدلات تراوحت بين 1.5 في المائة و7.5 في المائة وهي ممارسة "ممنوعة" بموجب التنظيمات، ما يجعل هذه المخالفة تعد غشا تبعا لعدم استجابته إلى التوقعات المشروعة للمستهلكين.

أعلنت وزارة التجارة، الاثنين، عن إيقاف 5 ملبنات وإحالة محاضر 71 وحدة أخرى على القضاء، بعد تأكيد عدم مطابقة منتجات المتعاملين المعنيين للقواعد المحدّدة قانونا.

في بيان حصلت عليه "إيكو ألجيريا"، أفيد أنّه برسم عملية واسعة للمراقبة ومعاينة وحدات إنتاج الحليب المبستر للأكياس ذات اللتر الواحد – تنفيذا لبرنامج 2016-، جرى التحري بشأن شروط التخزين والتبريد ومدى مطابقة المنتوج المعني.

تراجعت  فاتورة استيراد الحليب إلى 477 مليون دولار خلال السبعة أشهر الأولى من 2016 مقابل 707.5 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2015  أي بانخفاض نسبته 32.58 بالمائة، حسب ما أعلنت عنه مصالح الجمارك.

كما تراجعت الكمية المستوردة لهذه المادة (مسحوق الحليب، قشطة الحليب والمواد الدسمة المستعملة كمدخلات) لتصل إلى أكثر من 201.1 ألف طن مقابل 236.3 ألف طن  أي  بانخفاض وصل معدله 15 بالمائة خلال فترتي المقارنة  حسب بيانات المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك.

أعلنت مصالح وزارة التجارة أن قرابة 33 ألف تاجر مطالب بالمداومة خلال أيام عيد الأضحى الأسبوع المقبل وأن أكثر من ألفي عون مراقبة سيتابعون العملية.

وجاء في بيان للوزارة أن 32955 تاجر مطالبون بالعمل أيام العيد و هذا التزاما بتطبيق بتدابير المادة 8 من قانون 13-06 المعدل و المتمم للقانون المتعلق بشروط ممارسة النشاطات التجارية، وهو قانون يلزم الوزارة بإقامة برنامج يضمن تموين المواطنين مما يحتاجونه من مواد غذائية و خدمات واسعة الاستهلاك.