الطاقة

كشف آخر تقرير صادر عن منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك"OPEC ، عن تراجع متوسط سعر النفط الجزائري saharan blend،الى ادنى مستوى له منذ سنوات خلال عام 2016 ،حيث بلغ 44.28 دولار للبرميل ، و اشار التقرير ان النفط الجزائري بلغ في ديسمبر 2016 ،ما قيمته 53.82 دولار للبرميل مقابل 45.13 دولار للبرميل في نوفمبر ،الا ان المعدل العام للنفط الجزائري بلغ مستوى متدني هو من بين الاضعف خلال الخمس عشر سنة الماضية.

تتجه الحكومة الجزائرية بمعية وزارتي الصناعة و الطاقة  الى الغاء مشروع انتاج الزيوت huiles et lubrifiants  الذي كان مرتقبا اقامته من قبل الشركة الفرنسية توتال Total، حيث عرف المشروع تاخرا كبيرا،و نال قسطا كبيرا من الانتقادات خلال الزيارة التي قام بها وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب ،بمنطقة بطيوة بوهران،و اعتبر الوزير حينها ان توتال تستفيد من مزايا استيراد المادة النهائية ،و تاخرت كثيرا في اقامة المصنع ، كما تميل الحكومة لهذا الخيار،خاصة بعد تفاقم الخلافات مع الشركة الفرنسية ،لاسيما بعد ان أودعت الشركة الفرنسية شكوى على مستوى التحكيم الدولي ضد سوناطراك ع

عرفت اليوم أسعار النفط تحسنا طفيفا و استقرارا  ،ببلوغ مؤشر برنت بحر الشمال حوالي 56.9 دولار للبرميل .

هبطت أسعار النفط بأكثر من 2 بالمئة، الثلاثاء، في أول يوم للتداول في 2017 متراجعة عن أعلى مستوياتها في 18 شهرا التي سجلتها في التعاملات المبكرة مع صعود الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى منذ عام 2002 وإقبال المتعاملين على مبيعات لجني الأرباح.

تراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 1.35 دولار أو ما يعادل 2.4 بالمئة لتسجل عند التسوية 55.47 دولار للبرميل.

وانخفضت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.39 دولار أو 2.6 بالمئة لتبلغ عند التسوية 52.33 دولار للبرميل وهو أدنى مستولا إغلاق في أسبوعين.

أعلنت الشركة الوطنية لتسويق وتوزيع المنتجات النفطية "نفطال"، الاثنين، عن خطة تطويرية (2017-2030) رُصد لها غلاف مالي يربو عن 564 مليار دينار.   

نقلت وكالة الأنباء الجزائرية على لسان "محمد بن شوبان" مدير التخطيط والإستراتيجيا والإقتصاد على مستوى "نفطال"، إنّ المخطط الذي صودق عليه في 2016، يتمحور أساسا حول تنمية وعصرنة هياكل التخزين وشبكة نقل الوقود والغاز الطبيعي المسال بالأنابيب.

تراجعت مساء اليوم اسعار النفط ،بعد ان اقتربت من مستوى هو الاعلى منذ جويلية من السنة الماضية ، وقد ساهمت  الزيادة المفاجئة في مخزونات الخام الأميركية في ارتداد الاسعار ،فقد بلغ مستوى مؤشر برنت بحر الشمال للعقود الآجلة لتسليمات شهر مارس ، ما قيمته ستة و خمسون دولارا و خمسة و ستون سنتا

كشف اليوم  الرئيس المدير العام لسوناطراك أمين معزوزي ببومرداس، ارتفاع قدرات انتاج المجمع بخمس ملايين طن معادل النفط،حيث تنتقل من 200 مليون طن معادل بترول بمشتقاته سنويا إلى 205 ملايين طن" معادل بترول سنويا سنة 2017.وأشار المدير معزوزي على هامش تدشين منشآت و بنى تحتية  أن سوناطراك سترفع قدرات إنتاجاها و لكنها بالمقابل ستحترم  قرارات خفض كمية إنتاج البترول وفقا للالتزامات التعاقدية المتفق عليها  مع منظمة أوبك  في اجتماعي الجزائر وفيينا.ويسمح تدعيم القدرات التقنية لمجمع سوناطراك للرفع من  مستويات الإنتاج و بلوغ ما كانت تحققه  منذ 6  الى 7 سنوات الماضية.و أعاد المدير العام لسوناطراك ا

صعدت أسعار النفط 1.7 بالمائة، الثلاثاء، مواصلة اتجاها صعوديا في نهاية العام بدعم من توقعات لتقلص المخزونات حال البدء بتنفيذ أول اتفاق لخفض الإنتاج في 15 عاما بين منتجي الخام الأعضاء بمنظمة أوبك والمنتجين المستقلين الأحد القادم.

قفزت أسعار الخام الأمريكي أكثر من 25 بالمائة منذ منتصف نوفمبر مدعومة بتوقعات لانخفاض في إمدادات أوبك وبيانات اقتصادية أمريكية قوية في مجملها أعطت دعما أيضا لأسعار الأسهم.

أعلن مجمع سوناطراك، مساء الجمعة، عن تشغيل محطة ضغط وإعادة ضخ الغاز بالمنطقة الشمالية الجديدة للمركب الصناعي نايلي عبد الحليم شمال حاسي مسعود، في أكتوبر 2017.

تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة في تعاملات آسيوية هزيلة قبل عطلات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة لتبدد بعض المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة مع إقبال التجار على جني الأرباح.

ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم  فيفري  40 سنتا أو 0.54 بالمائة إلى 54.75 دولار للبرميل بحلول بعدما أنهى الجلسة السابقة مرتفعا 1.1 بالمائة.وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 33 سنتا أو 0.62 بالمائة إلى 52.62 دولار للبرميل بعدما زاد 0.9 بالمائة عند التسوية يوم الخميس.