الطاقة

تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة في تعاملات آسيوية هزيلة قبل عطلات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة لتبدد بعض المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة مع إقبال التجار على جني الأرباح.

ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم  فيفري  40 سنتا أو 0.54 بالمائة إلى 54.75 دولار للبرميل بحلول بعدما أنهى الجلسة السابقة مرتفعا 1.1 بالمائة.وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 33 سنتا أو 0.62 بالمائة إلى 52.62 دولار للبرميل بعدما زاد 0.9 بالمائة عند التسوية يوم الخميس.

اتفق وزير الطاقة "نور الدين بوطرفة"، الخميس بالقاهرة، مع وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي "عصام عبد المحسن المرزوق" على دعوة لجنة متابعة تنفيذ اتفاق أوبك والدول الـ 11 خارج أوبك والمتعلق بخفض الإنتاج، للاجتماع منتصف جانفي الداخل.

بعداكثر من سنتين من تعثر  مشرروع فصل الميثان VAPOCRACQUAGE بارزيو بين  سوناطراك و المجمع الفرنسي توتال ،بقيمة خمس ملايير دولار ،و الذي كان سيضم كشريك القطرية للغاز ايضا بنسبة عشرة في المائة ، برزت مؤشرات عودة الدفء للعلاقات بين توتال و سوناطراك،بعد الازمة التي نشأت ايضا على خلفية ايداع الشركة الفرنسية لشكوى لدى الغرفة التجارية الدولية CCI،بسبب الرسم على الارباح الاستثنائية رفقة الاسباني ربسول .

اقترحت وزارة الطاقة الروسية اليوم الأربعاء إجراء اجتماع للجنة مراقبة تنفيذ اتفاق خفض إنتاج النفط من دول "أوبك" وخارجها في 20 جانفي القادم.  ونقلت وسائل اعلام روسية عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله "يجري الآن العمل وتبادل وجهات النظر  نحن نعتبر أنه يجب أن نجتمع في 20 يناير ولكن حتى الآن لا نعرف مواقف الدول الأخرى".

لم تسجل أسعار النفط تغيرا يذكر، الاثنين في ختام تعاملات هادئة قبل عطلة عيد الميلاد مع ترقب السوق ما إذا كان الإنتاج الأمريكي من حقول النفط الصخري سيزيد بما يكفي لمحو أثر تخفيضات الإنتاج التي تخطط لها أوبك وروسيا ومنتجون آخرون العام المقبل.

 

انخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم فيفري 29 سنتا أو 0.5 بالمئة ليبلغ عند التسوية 54.92 دولار للبرميل.

أبرم المجمع الوطني للمحروقات "سوناطراك"، مساء الأحد بالجزائر، على عقدين الأول مع شركة اسبانية وآخر مع متعامل فرنسي لتجسيد مشروعين بأزيد من عشرة ملايين يورو في سكيكدة وأرزيو.

أتى العقد الأول مع الشركة الاسبانية "تكنيكاس ريونيداس إنترناشيونال" من أجل انجاز دراسات في الهندسة القاعدية لمشروع التكسير الهيدروجيني للزيوت ومعالجة فائض محطة التكرير بالمنطقة الصناعية لسكيكدة. 

اقتربت أسعار النفط، الجمعة، من مستوى مرتفع جديد هو الأعلى في 17 شهرا في الوقت الذي أظهر فيه المنتجون مؤشرات قوية على الامتثال لاتفاق"أوبك" لتخفيض الإنتاج.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.07 دولار أو ما يعادل اثنين بالمئة إلى 55.09 دولار للبرميل، وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 91 سنتا أو ما يعادل 1.8 بالمئة إلى 51.81 دولار للبرميل.

أعلن "سيد علي بطاطا" رئيس لجنة إدارة الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات "النفط"، مساء الجمعة، عن إطلاق مناقصة خامسة لاستغلال المحروقات خاصة بتطوير الحقول التي تم اكتشافها حديثا.

توقّع وزير الطاقة "نور الدين بوطرفة"، الخميس بهيوستن (تكساس)، أن يكون تراجع عرض منظمة (أوبك) أكبر اعتبارا من شهر جانفي 2017، مرجّحا استرجاع توازنات السوق بحر السداسي الأول من العام الجديد.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان "بوطرفة" بشأن ارتفاعات الأسعار، قوله: "الأمر كان متوقعا، بالنظر إلى التزامات المبيعات الآجلة خلال هذا الشهر، وعندما توصلت أوبك إلى اتفاق بالجزائر العاصمة حول خفض الإنتاج، كانت المبيعات الآجلة لأشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر قد بوشرت".

بدأت فعاليات أمريكية جزائرية، الأربعاء، منتدى حول الطاقة، في موعد قال منظّموه إنّه يشكّل مناسبة لعرض فرص الاستثمار في فروع إستراتجية تتجاوز التعاون الذي اقتصر دوما على مكافحة الإرهاب.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية إنّ المنتدى الذي يقام بضاحية هيوستن التابعة لولاية تكساس، جرى تنظيمه من لدن سفارة الجزائر بواشنطن ومجلس الأعمال الجزائري الأمريكي، ويشهد اللقاء مشاركة وزير الطاقة "نور الدين بوطرفة" رفقة وفد هام يتكون من الرئيسين المديرين العامين لمجمعي سوناطراك وسونلغاز وإطارات من وزارة الطاقة والصناعة والمناجم.