الطاقة

ارتفعت أسعار النفط، الجمعة، لتختم أسبوعا ثانيا من المكاسب بفعل تنامي التوقعات حول اتفاق وشيك بين (أوبك) والمنتجون غير الأعضاء على تمديد تخفيضات الإنتاج عندما يجتمعون اعتبارا من الأربعاء القادم بفيينا.

بلغ سعر التسوية لخام برنت على ارتفاع 1.10 دولار بما يعادل 2.1 بالمئة عند 53.61 دولار وهو أعلى سعر تسوية لخام القياس العالمي منذ 18 أفريل الماضي، وزاد سعر الخام الأمريكي 98 سنتا إلى 50.33 دولار وهو أعلى إغلاق منذ 19 أفريل الأخير.

وارتفع الخام الأمريكي 5.2 بالمئة على مدى الأسبوع الماضي، في حين صعد برنت 5.4 بالمئة.

أبرز وزير الطاقة الجزائري "نور الدين بوطرفة"، الخميس بموسكو، أنّ الدول الأعضاء وغير العضوة بمنظمة (أوبك) ستستغل اجتماعها المرتقب الخميس القادم بفيينا، لتمديد اتفاق خفض انتاج البترول لمدة 9 أشهر إضافية، وتوسيع الانضمام إلى مبدأ اعتماد موقف مشترك تجاه توجهات سوق النفط العالمية.

كشف الرئيس المدير العام لمجمع سونالغاز مصطفى قيتوني أن نسبة ضياع الكهربائي يقدر ب 20 في المائة منها 14 في المائة عبارة عن سرقة للتيار الكهربائي و الربط العشوائي على شبكات الكهرباء،بينما ما بين 5 الى 6 في المائة عبارة عن ضياع تقني .

 

يقوم وزير الطاقة  نور الدين بوطرفة ابتداء من يوم الغد  بزيارة الى العاصمة العراقية بغداد تحضيرا للقاء المقبل لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) المرتقب عقده في 25 ماي المقبل بفيننا، وتأتي الزيارة في ظل ضعف أسعار النفط التي تبقى دون 50 دولار للبرميل. وسيجري بوطرفة خلال زيارته التي تدوم يومين لقاءا مع نظيره العراقي  جابر اللعيبي تحضيرا للقاء وزراء دول أوبك.

شدّد وزير النفط الإيراني "بيجن نامدار زنغنه"، السبت، على أنّ بلاده ترى في 55 دولارا سعر مناسب لبرميل النفط، معبرا عن اعتقاده بأنّ منتجي النفط، سواء من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أو غيرها، سيمددون على الأرجح خفض الإنتاج دعما للأسعار.

نزل اليوم سعر النفط الى مستوى 50 دولار للبرميل ،حيق قدر مؤشر برنت بحر الشمال مساء اليوم 50.4 دولار للبرميل بانخفاض قدره -0.02 دولار ،او 0.04 في المائة لتسليمات شهر جويلية  ،بينما بلغ سعر ويست تكساس أنترميديات 47.54 دولار للبرميل بقيمة -0.12 دولار و 0.25 في المائة لتسليمات شهر جوان .

أظهرت مؤشرات النفط العالمي ، اليوم الأربعاء، استقرارًا في سعر خام "برنت"، ليصل إلى حوالي 50.92 دولارا للبرميل، كما سجلت أسعار خام "غرب تكساس" الأمريكية، ارتفاعًا أيضًا، ووصول برميل النفط حوالي 48.3 دولارا للبرميل.

قام اليوم وزير الطاقة نور الدين بوطرفة بتدشين رسميا للوحدة الثالثة للمركب الغازي تقنتورين باليزي  بالجنوب الجزائري ،الوحدة التي تضررت من جراء الاعتداء الذي وقع في جانفي 2013 و الذي تنشط فيه مجموعات سوناطراك و بريتيش بتروليوم BP و ستاتويل النرويجية STATOIL .

تراجعت أسعار النفط يوم الاثنين بسبب مخاوف من احتمال ألا تؤدي تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك"  إلى تقليص الفائض من المعروض في السوق بِصُورَةِ كبيرة على المدى القريب على الرغم من الحديث عن تمديد سريان تِلْكَ التخفيضات.من قبل الدول المصدرة للبترول بعد جوان المقبل.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط WTI تسليم  جوان  46 سنتا إلى 48.87 دولار للبرميل بعد أن ارتفع عند الإغلاق يوم الجمعة 36 سنتا. وارتفعت التعاقدات نحو اثنين في المائة عن أدنى مستوى وصلت إليها فِي غُضُون شهر يوم الخميس. و استقر في حدود 48.95 دولار للبرميل مساء اليوم 

وقع مجمع سونالغاز مع مجموعة جنرال الكتريك General Electric Power عقدا بقيمة 3 مليار دولار  لتأهيل و صيانة المحطات الكهربائية ، و ستوفر شركة "جي باور"، بموجب هذا العقد، خدمات صيانة طويلة المدى لـ10 محطات جزائرية لتوليد الكهرباء ، وستقوم بالإضافة إلى ذلك، بتثبيت 68 هيكل لتكنولوجيات الغاز.

أكد "عبد المؤمن ولد قدور" المدير العام لمجمع سوناطراك، الخميس، أنّ الجزائر ستحافظ على مستوى صادراتها النفطية والغازية، بالتزامن مع ضمانها تموين السوق الوطنية.

لدى تدخله في قمة النفط الدولية الـ 18 بباريس، نقلت وكالة الأنباء الجزائرية على لسان "ولد قدور": "سنواصل تأمين تزويد سوقنا الداخلية، كما سنحاول الحفاظ على مستوى الصادرات من النفط والغاز والنظر في امكانية زيادة هذا المستوى".