الحدث الاقتصادي

يلتقي الوزير الأول، عبد المجيد تبون، الأحد القادم بقصر الحكومة،

شركاء العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للتنمية الممثلين في الاتحاد العام للعمال الجزائريين وأرباب العمل، وذلك لدراسة النقاط المتعلقة بتنظيم اجتماع الثلاثية المقبل.

حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لمصالح الوزير الأول، سيتم التطرق خلال هذا اللقاء التشاوري إلى النقاط المدرجة في جدول أعمال الثلاثية تحديد تاريخ ومكان انعقاد هذا الاجتماع المرتقب تنظيمه في القريب".

التحرير

 

يتوقع معدو مشروع قانون المالية 2018 ،تسجيل عجز في الميزانية برسم سنة 2018 ب 835.4 مليار دينار او ما يعالدل 7.674 مليار دولار ،فضلا عن عجز في الخزينة الغمومية ب 885.4 مليار دينار أو ما يعادل 8.133 مليار دولار، و يتوقع أيضا أن يتراجع العجز في الميزانية برسم سنة 2018 الى 701.16 مليار دينار أو ما يعادل 6.441 مليار دولار ،مقابل عجز في الخزينة بقيمة 751.6 مليار دينار او ما يعادل 6.904 مليار دولار

 كشف اليوم الثلاثاء بيان لوزارة التجارة أن   مركب الحديد والصلب ببلارة بولاية جيجل, المتمخض عن شراكة جزائرية-قطرية,   سيشرع في الإنتاج  في الأيام القليلة المقبلة.  و جاء البيان عقب إستقبال وزير التجارة أحمد عبد الحفيظ  الساسي مع سفير دولة   قطر بالجزائر, إبراهيم محمد بن عبد العزيزصلاح السهلاوي, اين تباحث الطرفان   مجموعة من القضايا الاقتصادية المشتركة خصوصا سبل تطوير الإستثمار و الشراكة  بين البلدين. 

علمت ايكو ألجيريا من مصادر حسنة الاطلاع ان رجل الاعمال و رئيس المجمع ETRHB علي حداد سيرد غدا  او بعد.غد على سلسلة الاعذارات التي وجهت له ،وتحديد المسؤوليات بها وتصحيح بعض الاخبار المتداولة ،و افادت نفس المصادر أن حداد سيكشف عن جوانب عديدة في المسالة منها توقف بعض المشاريع نتيجة طلب الهخيئات و المؤسسات المعنية بها ،فلا عن قضية عدم تسديد المستحقات في مشاريع أخرى لمدة اشهر ،يضاف الى ذلك تصحيح قضية مشروع وزارة الدفاع الذي اسند الى شركة بليكز و هي ليست تابعة لمجمع حداد ،و يواجه علي حداد ضغوطا على خلفية مجموعة الاعذارات التي وجهت له ،وقدسبق و ان رد على قضية ابعاده من

علمت ايكو ألجيريا من مصادر حسنة الاطلاع أن مجموعة جديدة من الاعذارات ستوجه لمجمع حداد ETRHB و لكن أيضا الى مجموعات و شركات انجاز أخرى ،في وقت أبانت المعطيات التي تحوز عليها ايكو ألجيريا أن المجمع الخاص تحصل على أكثر من 24 صفقة و عقد في مجالات متعددة منها الطرق و الاشغال العمومية و المياه و الري و اقامة السدود و التطهير ،وققد افتك المجمع الخاص معظم المشاريع المسندة اليه عن طريق مناقصات سواء دولية أو وطنية و دولية و غالبا ما كان المجمع يلجأ الى العروض المشتركة مع شركات جزائرية خاصة و حتى عمومية مثل كوسيدار و شركات دولية اجنبية منها الشريك الأساسي تيكسيرا دوارتي ال

رغم تسجيل الصادرات الجزائرية لتحسن خلال السداسي الاول من السنة الحالية مقارنة بالسنة الماضية،الا أن الايرادات الجزائرية تبقى ضعيفة،حيث بلغت 18.14 مليار دولار خلال الست أشهر الماضية.

و سجل العجز في الميزان التجاري تراجعا خلال  الاشهر الست  من السنة الحالية مقابل نفس الفترة من سنة 2016 ،حيث بلغ 4.84 مليار دولار مقابل 10.57 مليار دولار بتراجع قيمته 5.7 مليار دولار و نسبة  انخفاض ب 54.15 في المائة حسب تقديرات مصالح الجمارك.

كشفت تقديرات الديوان الوطنية للاحصائيات ONS عن بلوغ نسبة التضخم الى نهاية جوان الماضي 6.5 في المائة ،و بلغت مؤشر اسعار الاستهلاك الى جوان 2017 مقابل ماي 2017 نسبة 0.3 في المائة .

و اعتمد الديوان مقياس السنة التي تتراوح ما بين جويلية 2016 الى جوان 2017 و جويلية 2015 الى جوان 2016 .

قدر الديوان الوطني للاحصائيات ONS  نسبة النمو للناتج المحلي الخام الجزائري خلال الثلاثي الاول من السنة الحالية 3.7 في المائة مقابل 3.9 في المائة خلال نفس الفترة من 2016 ،و هو ما يكشف عن تباطؤ في النمو و تراجع ب0.2 في المائة.و ساهم نشاط المحروقات في الحد من التراجع ،بفضل تسجيله تحسنا في فائض القيمة ب 7.1 في المائة بالثلاثي الاول مقابل 2.6 في المائة خلال نفس الفترة من 2016 .

أعلن  الوزير الأول عبد المجيد تبون،  اليوم الأربعاء، على أنّ تكريس مبدا الفصل بين السلطة السياسية والمال مدرج في مخطط عمل الوزارة الأولى، مؤكدا أنّ هذا المبدأ حظي بتزكية رئيس الجمهورية في مجلس الوزاراء وبمصادقة البرلمان بغرفتيه.و اشار  بيان صادر عن مصالح الوزير الأول،  أنّ "لا شيىء يمكن أن يثني إرادة الحكومة التي ستظل ملتزمة بانجاز أهدافها المسطرة في مخطط عملها، وهو ما يتطابق مع برنامج رئيس الجمهورية المصدر الوحيد للشرعية".وقد جاء ردا على الاجتماع الذي جمع الثلاثاء كل من الأمين العام للمركزية النقابية "عبد المجيد سيدي السعيد" ورئيس منتدى رؤساء ا

رحيم و دنوني يتبرآن من الاجتماع و يؤكدان عدم توقيعهما البيان

لماذا يختارون المواجهة و قد دعا الوزير الاول قبل يومين الى الحوار؟

ندعم مساعي  الوزير الاول للحد من توغل أصحاب المال و المصالح