الحدث الاقتصادي

منح منتدى رؤساء المؤسسات، الخميس، وسم الأصل الجزائري المضمون "بصمة الجزائرية" لتسعة عشر منتوجا تابعا لعشر مؤسسات وطنية، في مبادرة تهدف إلى تشجيع المنتجات الوطنية وتقليص فاتورة الواردات.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الهيئة التي يرأسها "علي حدّاد"، إنّ وسم "بصمة جزائرية" هو ملصق يوضع على مختلف المنتجات لمحلية، ويُمنح للمؤسسات التي تستجيب منتجاتها لمعايير النوعية المحددة عبر دفتر الشروط الذي وضعه منتدى رؤساء المؤسسات بالتنسيق مع مكاتب دراسات وعمليات التدقيق المستقلة.

أعلن المركز الوطني للسجل التجاري، هذا الأربعاء، عن تمديد فترة إيداع الحسابات الاجتماعية  للشركات المتعلقة بالسنة المالية لـ 2015  إلى غاية 31 أوت القادم.

وحسب بيان للمركز، فإن إيداع هذه الحسابات يتم على مستوى الفروع المحلية للمركز الوطني للسجل التجاري المتواجدة على مستوى كل ولاية وذلك حسب مكان تواجد المقر الاجتماعي للشركة التجارية المعنية.

ويشار أن القوانين تنص على أن إيداع الحسابات الاجتماعية أمر إلزامي و آخر أجل لإتمام العملية محدد يوم 31 جويلية لكن المركز له صلاحية تمديد الأجل.

صادق مجلس الوزراء، الثلاثاء، على مشروع جديد أعاد إلزامية السن الأدنى المحدد بستين سنة مع شرط استيفاء 15 سنة على الأقل من الخدمة، بينما جرى استثناء عمال المهن الشاقة الذين سيتم تحديد حالاتهم قانونيا، فضلا عن الوظائف التي تتطلب تأهيلا عاليا أو غير متوفر.

 

ستستفيد المؤسسات الصغيرة و المتوسطة -بموجب المشروع التمهيدي للقانون الخاص بها و الذي صادق عليه مجلس الوزراء الثلاثاء- من "دعم مكيف" خاصة فيما يتعلق بالشعب ذات الأولوية إلى جانب تشجيع الاستثمارات في مجالات البحث و الابتكار و المناولة.

ويشجع مشروع القانون التوجيهي لتطوير المؤسسة الصغيرة و المتوسطة "بروز جمعيات وتجمعات مهنية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهو ما من شانه تطوير التنسيق داخل الشعب".

قدر تقرير منظمة الدول المصدرة للنفط  "أوبك" معدل سعر البترول "صحاري بلند" saharan blend خلال السداسي الأول من السنة بـ 40.6 دولار للبرميل، وهو معدل بعيد عن دلك المسجل خلال السنة الماضية، حيث قدر بأكثر من 60 دولار للبرميل.

وأفاد تقرير المنظمة أن سعر النفط الجزائري بلغ 47.7 دولار للبرميل في ماي 2016، مقابل 48.98 دولار للبرميل بالنسبة لشهر جوان.