الحدث الاقتصادي

عرفت تشكيلة الحكومة الجديدة لأحمد ألويحي عددا من التغييرات مع الاحتفاظ بأغلبية الوزراء،حيث مس التغيير وزارة الصناعة و المناجم ووزارة السكن و التجارة بالخصوص. و العودة المفاجئة لوزير السياحة بن عقون

" طبقا  للمادة 93 من الدستور و بعد استشارة الوزير الاول عين فخامة رئيس الجمهورية  السيد عبد العزيز بوتفليقة  اليوم الخميس أعضاء الحكومة فيما يلي  قائمة التشكيالة الحكومية الجديدة

الوزير الأول أحمد أويحي 

نائب وزير الدفاع أحمد قايد صالح 

وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل

من المرتقب أن يتولى المدير العام  للعمران  بوزارة السكن و العمران  عبد الوحيد طمار مقاليد الوزارة خلفا ليوسف شرفا الذي  مارس مهامه لأقل من ثلاثة أشهر في حكومة عبد المجيد تبون خلفا لهدا الأخير بعد تعيينه وزيرا أولا ،و يعد طمار الاسم الأول المعني بالتغيير الحكومي الذي سيتم الكشف عنه اليوم الخميس و الذي سيمس ثلاثة وزارات أخرى مرحجة لأن يمسها التغيير في حكومة أحمد أويحي الجديدة و كان طمار واليا على مستغانم قبل ان ينتقل الى وزارة السكن و العمران ،حيث تقلد منصب الوالي منذ 22 جويلية 2015 خلفا لأحمد معابد ،و قبلها كان مفتشا جهوريا للعمران بولاية سيدي بلعباس ثم مديرا عام

من المرتقب حسب ما علمته "ايكو ألجيريا" أن يتم الكشف عن الطاقم الحكومي للوزير الأول الجديد أحمد أويحي اليوم،ووفقا للمعلومات التي استقتها ايكو ألجيريا،فان تغييرات طفيفة ستطرأ على التشكيلة الحكومية، دون المساس بالمراكز السيادية الهامة،و يرتقب أن تمس التغييرات وزارات تقنية بالخصوص،و يعد أويحي المعين يوم الثلاثاء وزيرا أولا، مسؤول الحكومة العشرين في تاريخ الجزائر المستقلة،و التي تم تسييرها برؤساء حكومات،قبل الانتقال الى ضيغة الوزير الأول و يعد   محمد بن احمد عبد الغني أول رئيس حكومة معين في 8 مارس 1979 الى غاية 22 جانفي 1984 في عهد الرئيس الشادلي بن جديد ،تبعه عبد الحميد ابراهيمي في 22

تمت اليوم الأربعاء  كما سبق ل"ايكو الجيريا" ان اعلنت عنه رسميا مراسيم تسليم المهام بين عبد المجيد تبون و احمد اويحي بمقر  الوزارة الاولى بالجزائر العاصمة ،  و تأتى العملية ،بعد أن أنهى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أمس الثلاثاء، مهام الوزير الأول عبد المجيد تبون، وعيّن، مكانه مستشار الرئاسة  أحمد أويحيى .

علمت "ايكو ألجيريا" من مصادر حشسنة الاطلاع أن عملية تسليم المهام بين الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون و الحالي أحمد أويحي ستجري يوم غد الأربعاء بمقر الوزارة الأولى ،و يأتي ذلك بعد قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة انهاء مهام عبد المجيد تبون و تعيين أويحي ،بينما لم يمارس تبون مهامه فعليا سوى لمدة شهرين و نصف بعد تعيينه في ماي الماضي ، و ينتظر أن يقوم الوزير الأول أويحي بتشكيل الحكومة التي ينتظر حسب نفس المصادر ألا يطرأعليها تغيرات كبيرة ،ففيب الوقت الذي يبقى بعض الوزراء السياديين على غرار الداخلية و الخارجية ،فان وزراء آخرين مرشحين للمغادرة،مع تسجيل نتائج محتشمة لتسييرهم لقطاعاتهم

قرر اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية اعقفاء عبد المجيد تبون من مهامه وتعيين أحمد اويحي خلفا له. وجاء قرار التعيين في اعقاب عودة تبون من عطلته التي دامت أسبوعين. ولم يدم تبون الذي كان وزيرا للسكن وضمن وزارة التجارة أيضا بالنيابة، سوى ثلاثة أشهر على رأس الحكومة .حيث عينه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة يوم 24 ماي 2017 خلفا لعبد المالك سلال بموافقة الأغلبية البرلمانية. استلم المنصب رسميا يوم 25 ماي 2017.

رافع وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، اليوم الاثنين، من جيجل لـ "استثمار الغابات لمكافحة الحرائق التي تهدد هذه الثروة الوطنية"، بالتزامن، طمأن "بوعزقي" الفلاحين الذين تضرر إنتاجهم بفعل الحرائق بتعويضات كاملة.

في ختام زيارة تفقدية لولاية جيجل، دعا الوزير إطارات قطاعه إلى الاستثمار في هذه الفضاءات من خلال تهيئة غابات للتسلية والترفيه بما يمكن من "إعطاء مردودية لهذه الأماكن من الجانبين الاقتصادي والترفيهي وكذا مكافحة الحرائق التي تهددها".

أعلن اليوم مجمع سونالغاز عن تسجيل متعامل النظام الكهربائي operateur système electrique معدل قياسي في مجال القدرة الكهربائية المطلوبة puissance electrique appelant  على  الشبكة الوطنية على اساس بلوغها يوم الاحد 30 جويلية 2017 مستوى 13881 ميغاوات بارتفاع نسبته 8.1 في المائة مقارنة بالمستوى القياسي السابق الذي سجل في أوت 2016 و المقدر ب 12839 ميغاوات.

 

تبون:لا تراجع على الدعم ودعم الاستثمار المنتج 

نغزة:الدعوة للتعامل العادل بين منظمات ارباب العمل و حث الولاة على تشجيع الاستثمار

سيدي السعيد:دعم كامل لبرنامج  الرئيس

أعلن، اليوم الأحد،المجتمعون في لقاء تنسيقي جمع بين الباترونا و المركزية النقابية و  الحكومة برئاسة الوزير الاول عبد المجيد تبون  عن تنظيم قمة الثلاثية المقبلة في 23 سبتمبر القادم بولاية غرداية.

و سمح  اللقاء الذي  جمع الوزير الأول، عبد المجيد تبون، مع شركاء العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للنمو، إلى الإتفاق على عقد حوار الثلاثية في 23 سبتمبر بغرداية، بعد 6 أشهر عن آخر ثلاثية أقيمت في 6 مارس الماضي بمدينة عنابة،و التي لم تتضمن جدول أعمال محدد.