الحدث الاقتصادي

كشف اليوم الاربعاء   السفير الفرنسي بالجزائرالسيد كزافيي دريانكور XAVIER DRIENCOURT عن نتائج المناقصة  الخاصة باختيار PRESTATAIRES مقدمي الخدمة لطلبات التاشيرات  التي تتكفل مهمة استقبال و معالجة ملفات تاشيرات الدخول للتراب الفرنسي وتاشيرات فضاء "شنغن"،حيث أفرزت النتائج لاول مرة عن اختيار شركتين بدلا عن شركة واحدة كما هو معمول به في مختلف المناطق الأخرى،وقد اسندت مهام استقبال ملفات  طلبات التأشيرات في العاصمة لشركة "في أف أس

أكدت اليوم رئيسة الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية CGEA سعيدة نغزة أن غيابها عن الثلاثية قرار سيادي،و تقدير موقف،بالنظر الى عدم تلقي المنظمة أي دعوة من الحكومة،مشددة على عدم امكانية اقصاء المنظمة التي تحظى باعتراف على المستوى الدولي و الاقليمي،و اشارت نغزة أن الامين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد اكتفى باتصال هاتفي للامين العام لبيلغه بتوقيت الاجتماع،لكن المنظمة لم تتلق اي دعوة ،بينما المتعارف عليه ان مثل هذه الاجتماعات و اللقاءات الهامة لا تتم بالهاتف،

أعلن حبيب يوسفي صباح اليوم السبت أن منظمي لقاء الثلاثية في مقر المركزية النقابية "دار الشعب" رفضوا دخوله بصفته رئيسا شرفيا للكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية وممثلا عنها.

وأكد يوسفي لـ"إيكو ألجيريا"، في اتصال هاتفي، أن المنظمين منعوه من المشاركة معللين سلوكهم بعدم وجود الملف المتعلق بمشاركة الكنفدرالية في اللقاء. وأضاف أنه منذ مدة لا تقل عن الساعة وهو في انتظار الدخول لكن المنظمين متمسكين برفض مشاركة الكنفدرالية.

من المرتقب ان يتم التوقيع بعد غد السبت خلال اجتماع الثلاثية بقصر الشعب مقر المركزية النقابية على ميثاق خاص يؤطر الشراكة بين القطاعين العام و الخاص، بمعية الوزير الاول, أحمد أويحيى, و الشركاء الآخرين للعقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للنمو و هم منظمات أرباب العمل و المركزية النقابية.

وسيجري حفل التوقيع, الذي سيكون على مستوى مقر الاتحاد العام للعمال  الجزائريين, بحضور منظمات أرباب العمل المعنية من القطاعين العام والخاص.

كما سبق و ان انفردتت به "ايكو الجيريا" من المرتقب ان تجتمع الثلاثية "حكومة ارباب عمل مركزية نقابية" في الجزائر العاصمة يوم السبت 23 ديسمبر الجاري، اللقاء سيتضمن عددا من الملفات الاقتصادية،و يتزامن مع ترسيم وتوقع قانون المالية 2018 ،الدي اعتمد العديد من التدابير و الاجراءات،من بينها تلك التي تخص الرفع من ميزانية التجهيز الى حدود 37 مليار دولار ،و رفع اسعار الوقود . علما أن الثلاتية كان مرتقب تنظيمها  في 23 سبتمبر الماضي بولاية غرداية، و تقرر تأجيلها في نهاية أوت إثر التغيير الحكومي الذي أجراه الرئيس بوتفليقة واستخلف فيه عبد المجيد تبون الذي أبعد من الحكومة بأحمد اويحي،

أشرف الوزير الأول أحمد أويحيي في إطار زيارة قام بها إلى ولاية أدرار اليوم السبت على حفل التوقيع على اتفاقيات شراكة بين مجمع سوناطراك وخمس مؤسسات عمومية لتطوير حقل تينهرت بولاية إيليزي بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور. وأمضى على هذه الإتفاقيات نائب رئيس المنبع بسوناطراك صالح مكموش والرؤساء المديرون العامون لمؤسسات جي تي بيGTP و جي سي بيGCB وإناك ENAC وكوسيدار COSIDER   للقنوات وأنفراتال INFRATEL  للإتصالات.

من المرتقب ان تلتئم الثلاثية التي تجمع الحكومة و منظمات أرباب العمل و المركزية النقابية بالجزائر يوم السبت 23 ديسمبر الجاري .

الاجتماع الذي كان مرتقبا في سبتمبر الماضي، تقرر تأجيله  في نهاية اوت بعد التغيير الحكومي حيث خلف أحمد اويحي عبد المجيد تبون على رأس الحكومة .  اذ أقرت الحكومة وشركاؤها، في ختام اجتماعهم التشاوري المنعقد في 24 اوت بقصر الحكومة (الجزائر العاصمة)، تأجيل اجتماع الثلاثية الذي كان من المقرر تنظيمه شهر سبتمبر.

وقعت اليوم الجزائر و فرنسا على 11 اتفاقية  بباريس على هامش اجتماع اللجنة الوزارية  المشتركة عالية المستوى CIHN في دورتها الرابعة  برئاسة الوزير الأول أحمد اويحي و نظيره الفرنسي ايدوار فيليب ، وقد أعلن اويحي خلال الندوة المشتركة التي أعقبت اللقاء عن مجموع 22 اتفاق و بروتوكول اتفاق فضلا عن المباحثات الممهدةلزيارة الدولة التي يرتقي ان يقوم بها إيمانويل ماكرون للجزائر السنة المقبلة.

و تخص الاتفاقيات 11 المعلن عنها قطاعات الاقتصاد و التعليم العالي و التكوين المهني و الصحة إلى جانب الصحة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة اضافة الى الثقافة .

أكد اليوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال الندوة الصحفية التي نظمها بفندق الاوراسي انه اقترح إنشاء صندوق استثمار مشترك جزائري فرنسي لدعم المشاريع المشتركة و بعث الاستثمار مع إضفاء ليونة تتجاوز القواعد المعمول بها في مجال الاستثمار و التي يمكن ان تعيق و تشوش على خيارات المتعاملين و قراراتهم في إشارة إلى العراقيل البيروقراطية بالخصوص.

و أوضح ماكرون انه تطرق خلال مباحتاثه مع المسؤولين الجزائريين إلى عدة مشاريع يرتقب تجسيدها خلال اجتماع اللجنة المشتركة العليا التي ستجتمع بباريس غدا.

من المرتقب ان يتوجه غدا الوزير الأول أحمد اويحي إلى باريس المشاركة في  اجتماع اللجنة المشتركة العليا. وتجمع اللجنة أحمد اويحي و نظيره ايدوارد فيليب،هذه اللجنة الحكومية المشتركة التي تعد اداة اشراف على الشراكة  الاستثنائية الجزائرية-الفرنسية, تم اقرارها خلال الزيارة الرسمية التي قام  بها الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند الى الجزائر في ديسمبر 2012.