أخبار عالمية

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن وزير النفط إيولوخيو دل بينو تباحث مع الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو لترتيب اجتماع جديد بين الدول المنتجة للنفط لدعم الأسعار التي تسجل تراجعا محسوسا.

وأشار مادورو للتلفزيون الرسمي  الفنزويلي "نحن نبذل جهودا لعقد اجتماع جديد قريبا بين أوبك والمنتجين من خارجها - وعلى رأسهم روسيا- من أجل استقرار السعر". وتراجعت أسعار النفط العالمية في الأسابيع الأخيرة لتصل إلى نحو 43 دولارا للبرميل بعد أن كانت تجاوزت خمسين دولارا.

سجلت أسعار الذهب اليوم تراجعا حادا بعد صدور بيانات التوظيف الأمريكية.

وفقد المعدن النفيس نسبة فاقت1.2 في المائة  ليتراجع بكثير من أعلى مستوياته في السنوات الأربعة الأخيرة إلى مستوى 1343 دولار للأوقية، كاسراً جميع مستويات الدعم بعد أن فاق سقف 1360 دولار للأوقية، بينما قدر في الأسواق الحرة (سبوت) بـ 1338.7 دولار للأوقية.

سجلت أسعار الغاز اليوم، تراجعا محسوسا في الأسواق الآجلة، أثناء التعاملات ببورصة نيويورك التجارية (نايمكس)، فقد بلغت أمس قبل الإقفال ،مستوى 2.8 دولار للبرميل ،بانخفاض نسبته 0.03 إلى 0.04 في المائة خلال تداولات اليوم وما بين 1.24 و 1.34 في المائة في التداولات الشهرية بالنسبة لتسليمات سبتمبر 2016 .

وتراجعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الولايات المتحدة خلال تداولات الأيام الثلاثة، حيث قام المستثمرون بتحقيق المكاسب بعد أن سجلت الأسعار ارتفاعا على خلفية بيانات زيادة المخزون الأمريكي.

تراجعت أسعار النفط بعد مكاسب في وقت سابق من الجلسة يوم الخميس وفي اليوم السابق مع تضرر الأسواق جراء فائض الإنتاج والكميات الكبيرة من النفط الخام غير المباع ووفرة المنتجات النفطية المكررة.

جرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت عند 42.77 دولار للبرميل بانخفاض 33 سنتا عن آخر إغلاق وأقل من أعلى مستوى للتداول خلال اليوم عند 43.65 دولار للبرميل.

خفض بنك انجلترا المركزي أسعار الفائدة يوم الخميس للمرة الأولى منذ عام 2009 وقال إنه سيشتري سندات حكومية بقيمة 60 مليار جنيه استرليني لتخفيف الضرر الناجم عن تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 جوان الماضي.

وأعلن البنك المركزي أنه يتوقع أن يشهد الاقتصاد ركودا في بقية 2016 ونموا ضعيفا في العام القادم. وخفض البنك سعر فائدة الإقراض الرئيسي إلى مستوى قياسي بلغ 0.25 بالمائة بعد أن كان 0.5 بالمائة بما يتماشى مع توقعات السوق.

أعلن البنك المركزي الأوروبي اليوم الخميس أن الآفاق الاقتصادية العالمية باتت أكثر غموضا بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي مؤكدا استعداده للتحرك إذا لزم الأمر لدعم التضخم في منطقة اليورو.

وأوضح المركزي الأوروبي في نشرته الاقتصادية الدورية "تقلبات السوق المالية التي أعقبت استفتاء المملكة المتحدة على عضوية الاتحاد الأوروبي كانت قصيرة الأمد."

وأضاف "رغم ذلك زاد الغموض الذي يكتنف الآفاق العالمية في حين تشير البيانات الواردة عن الربع الثاني إلى تراجع النشاط العالمي والتجارة."

أعلنت إدارة معلومات الطاقة ارتفاع مخزونات النفط في أمريكا بمقدار 1.4 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 29 جويلية، بينما أشارت التوقعات إلى انخفاض بمقدار 1.9 مليون برميل.

 وأظهرت بيانات الوكالة الحكومية أن مخزونات البنزين تراجعت بمقدار 3.3 مليون برميل، في حين ارتفعت مخزونات نواتج التقطير – التي تشمل وقود التدفئة والديزل – بمقدار 1.2 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

وبناءً على هذه البيانات، سجل إجمالي المخزون الأمريكي من الخام 522.5 مليون برميل مقارنةً بـ455.3 مليون برميل في نفس الفترة عام 2015.

 التحرير

سجل الدولار أعلى مستوياته في أربعة أشهر مقابل سلة عملات، الأربعاء، مدعوما ببيانات أمريكية قوية وتنامي التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة قبل نهاية السنة الحالية.

أظهرت بيانات لوزارة التجارة زيادة عدد المنازل الأمريكية الجديدة التي بدأ تشييدها بـ 4.8 بالمائة بما يشير إلى قوة الاقتصاد.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية إلى 97.323 في المعاملات الأوروبية وهو أعلى مستوياته منذ العاشر مارس الماضي، وبلغت أحدث قراءة للمؤشر 97.104 بزيادة طفيفة عن الإغلاق السابق.

ارتفعت أسعار النفط الخام متجهة صوب 48 دولارا للبرميل هذا الجمعة بعدما عززت بيانات من الولايات المتحدة والصين أكبر مستهلكين للطاقة في العالم آفاق الطلب على الخام.

وارتفع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 45 سنتا إلى 47.82 دولار للبرميل بعدما تراجع في وقت سابق إلى 65ر46 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 42 سنتا إلى 10ر46 للبرميل.

غير أن المخاوف من أن يؤدي استمرار الفائض في المعروض من الخام والمنتجات المكررة إلى عرقلة صعود الأسعار كبحت المكاسب.

قال وزير النفط الفنزويلي ايولوخيو ديل بينو اليوم الخميس إن انتاج النفط في ايران سيصل إلى مستوياته السابقة قبل العقوبات بحلول سبتمبر وهو ما يسمح باحياء المحادثات بشأن تجميد عالمي لانتاج الخام.