الحدث

علمت إيكو الجيريا أن اجتماعا يضم الوزير الأول أحمد أويحيى وأطراف الثلاثية سيعقد يوم الخميس 24 أوت  للتحضير للقاء الثلاثية المرتقب يوم 23 سبتمبر المقبل.

وأشارت مصادر إيكو ألجيريا إلى إمكانية تغيير مكان الاجتماع الذي كان مقررا في غرداية. كما أوردت المصادر ذاتها إلى أن أطراف الثلاثية سيحددون في اجتماع الخميس القادم جدول أعمال الثلاثية.

ويمثل هذا الاجتماع أول خرجة لأحمد أويحيى بصفته الوزير الأول بعد أن تم تعينه في هذا المنصب منذ ثلاثة أيام خلفا لعبد المجيد تبون.

حكيم ب

القطاعات

حدد اليوم السبت وزير الصناعة و المناجم يوسف يوسفي في اعقاب تسلم المهام من الوزير السابق محجوب بدة بمقر الوزارة على تحديد أولويات القطاع،مؤكدا بأن صناعة السيارات و تثمين الفوسفات و تجسيد مشروع غار  جبيلات لاستغلال الحديد من بين اولويات قطاعه .

و أشار يوسف  يوسفي أن القطاع الصناعي  سيحرص على دفع الصناعة الوطنية للمساهمة في تطوير قطاع  صناعة السيارات بالجزائر,  و ضمان تحقيق التكامل والاندماج،مضيفا " كهدف أساسي آخر سنعمل على إدماج قطاع صناعة  السيارات في منظومة الصناعة الوطنية ".

أخبار الشركات

سقطت اليوم على الساعة 10 و 45 دقيقة،طائرة مروحية تابعة لفرع طاسيلي للطيران tassili airlines  و هي شركة طاسيلي للعمل الجوي tassili travail aérien  من طراز بيل Bell Jet Ranger 206 L3 و التي تحوز الشركة سبعة منهم ،و كانت الطائرة المروحية في  مهمة خاصة ،حيث سقطت في منطقة الدكاكنة بالدويرة جنوب غرب الجزائر العاصمة ،مخلفة مقتل اربع اشخاص منهم طاقمي الطائرة و مصورين، و من المعلوم أن طاسيلي للطيران  التي يترأسها السيد بلقاسم حرشاوي شركة طيران جزائرية ، تأسست سنة 1998 بشراكة بين سوناطراك التي تحوز على نسبة 51% والخطوط الجوية الجزائرية التي تحوز على نسبة 49%.وفي سنة 2007

الأخبار الدولية

سجلت أهم مؤشرات و أسهم قطاع السياحة و الفندقة و السياحة في أوروبا و لاسيما في بورصة مدريد تراجعا  محسوسا على وقع عملية الدهس التي شهدتها مدينة برشلونة و عملية ثانية بمدينة كامبرلس و التي أوت بحياة 14  شخصا ة اصاقبة أكثر من مائة شخص بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم ثلاثة رعايا أن  اي عملية من هذا النوع و بهذا الحجم الاستعراضي  تؤدي إلى مراجعة حسابات بعض  السياح و المسافرين على غرار ما عرفته مناطق أوروبية أخرى مثل نيس و باريس و ستوكهولم و برلين  التي تأثرت خلال أسابيع من عملية الدهس التي عرفتها ،و لكنها استعادت فيما بعد قدرتها على الجذب السياحي .